بريطانيا تمهل الاتحاد الأوروبي حتى 15 أكتوبر لإبرام اتفاق تجاري

لندن - "القدس" دوت كوم- (شينخوا) - حددت بريطانيا يوم 15 أكتوبر موعدا نهائيا للاتحاد الأوروبي للتوصل إلى اتفاق تجاري لما بعد بريكست، وإلا فإنها ستمضي قدما في عملية الخروج من الاتحاد الأوروبي دون اتفاق، حسبما ذكرت وسائل الإعلام الرئيسية في وقت متأخر يوم الأحد.

وأنهت بريطانيا عضويتها في الاتحاد الأوروبي في 31 يناير من العام الجاري، لكنها ما زالت تتبع قواعد الاتحاد الأوروبي حتى نهاية الفترة الانتقالية في 31 ديسمبر قبل التوصل إلى اتفاق تجاري مستقبلي دائم.

غير أن رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون تحدث بحسب التقارير بحزم عن المفاوضات بشأن الاتفاق مع الاتحاد الأوروبي. ونُقل عن مكتبه قوله يوم الأحد إنه سيعلن عن موعد نهائي غايته 15 أكتوبر للتوصل إلى اتفاق.

وقال: "إذا لم نتمكن من الاتفاق بحلول ذلك الوقت، فأنا لا أرى أنه ستكون هناك اتفاقية تجارة حرة بيننا، علينا قبول ذلك والمضي قدما".

وقال كبير مفاوضي الحكومة البريطانية بشأن بريكست ديفيد فروست يوم الأحد إن حكومته لا تخشى الانسحاب من المحادثات التجارية إذا لم تتنازل الكتلة الإقليمية عن قضايا رئيسية، بما في ذلك مناطق الصيد وقواعد المساعدات الحكومية.

وأضاف: "لن نساوم على أساسيات السيطرة على قوانيننا. ولن نقبل بشروط تكافؤ الفرص التي تقيدنا بطريقة الاتحاد الأوروبي في إدارة الأمور".

ومن المقرر أن تُستأنف المحادثات التجارية بين الجانبين يوم الثلاثاء في لندن. وستكون هذه الجولة الثامنة من محادثات خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي، ومن المتوقع أن تمثل المرحلة الأخيرة من المفاوضات.

وقال كبير مفاوضي الاتحاد الأوروبي ميشيل بارنييه يوم الأربعاء في دبلن إنه "يشعر بالقلق وخيبة الأمل" لعدم تقديم فروست تنازلات تساعد على إنهاء المأزق خلال محادثاتهما غير الرسمية التي جرت في لندن في اليوم السابق.