موسكو تتهم برلين بتعمد تأجيل التحقيقات في قضية نافالني

موسكو - "القدس" دوت كوم- (د ب أ)- اتهمت ماريا زاخاروفا المتحدثة باسم وزارة الخارجية الروسية اليوم الأحد، برلين بتعمد تأجيل التحقيقات في قضية المعارض الروسي أليكسي نافالني.

ونقلت وكالة "تاس" الروسية عنها القول إن برلين، التي تطالب موسكو باتخاذ خطوات عاجلة بشأن التحقيق في قضية نافالني "تتعمد تأخير العملية بعدم ردها على طلب روسيا" بهذا الشأن.

وقالت إن وزارة العدل في برلين تلقت أمس الأول الجمعة فقط طلبا من مكتب الادعاء العام الروسي كان تم إرساله في 27 آب/أغسطس. وتساءلت: "أين هذا الاستعجال الذي تصرون عليه؟ إن الجانب الألماني هو من يفتقر إليه بشدة".

وأضافت: "من خلال عدم إرسال الرد، فإن برلين تعرقل عملية التحقيق، التي يطالبون بها. هل يتم ذلك عمدا؟".

يذكر أن نافالني سقط في غيبوبة خلال رحلة داخلية في روسيا. وتلقى العلاج في البداية في مستشفى في سيربيا. وبعد ضغط دولي ومطالب من أسرته، تم نقله إلى مستشفى شاريتيه الجامعي بالعاصمة الألمانية برلين.

وكانت الحكومة الألمانية أعلنت الأسبوع الماضي اكتشاف "دليل قاطع" على وجود آثار لغاز أعصاب كيميائي من مجموعة نوفيتشوك في جسم المعارض الروسي.