الشقيقان جدعون بوضع صحي خطير في مستشفى العفولة

جنين - "القدس" دوت كوم - أفاد محامي هيئة شؤون الأسرى والمحررين، مساء السبت، أن الأسيران أحمد ومحمد جدعون (22 و27 عامًا) من مخيم جنين، يقبعان في وحدة العناية المكثفة بمستشفى العفولة، بوضع صحي خطير ومقلق.

وبين المحامي بعد زيارتها في المستشفى أن الجريح محمد جدعون فقد الوعي بعد أن فقد كمية كبيرة من الدماء بسبب إصابته البليغة والخطيرة للغاية في القدم اليسرى، حيث أجريت له عملية جراحية لإزالة بعض الشظايا، وستجرى له عملية أخرى اليوم الأحد.

وأوضح، أن شقيقه الجريح أحمد تم نقله لوحدة العناية المكثفة عصرًا وهو تحت تأثير المخدر، بسبب إصابته البالغة في الوجه والرقبة والتي صنفت على أنها بين المستقرة والصعبة، حيث أجريت له عمليتين جراحيتين ظهر أمس وستجرى له أخرى خلال الأيام المقبلة في منطقة الرقبة.

وكانت قوات الاحتلال فجّرت صباح السبت، باب منزل عائلة جدعون في مخيم جنين باستخدام عبوة ناسفة، ما أسفر عن إصابتهما بالشظايا، ثم تم اعتقالهما واقتيادهما إلى جهة مجهولة.