مصادر ليبية تكشف عن اتفاق وشيك بشأن سرت

القاهرة- "القدس" دوت كوم- (د ب أ)- كشفت مصادر ليبية مطلعة النقاب عن مشاورات إقليمية ودولية أوشكت على التوصل لاتفاق سياسي بشأن مدينة سرت الليبية الاستراتيجية.

وقالت المصادر في تصريحات لصحيفة "الشرق الأوسط" اللندنية الصادرة اليوم الجمعة، إن "مشاورات إقليمية ودولية أوشكت على التوصل إلى اتفاق سياسي وعسكري بين طرفي النزاع في البلاد حول مدينة سرت الاستراتيجية، بما يسمح بإبرام هدنة تشمل وقفاً دائماً لإطلاق النار، واستئناف إنتاج النفط تزامناً مع اختيار سلطة جديدة بالبلاد".

وتستعد بعثة الأمم المتحدة لدى ليبيا، وفقاً للمصادر، لاجتماع بين ممثلي "مجلس النواب" و"المجلس الأعلى للدولة" في منتجع الصخيرات بالمغرب، خلال اليومين المقبلين، لاستئناف "حوار جنيف" السياسي بين مختلف الأفرقاء، وعقد جولة جديدة من الحوار العسكري لتثبيت وقف إطلاق النار.

من جهة أخرى، نفى مسؤول في ما يسمي بـ "الجيش الوطني الليبي"، علمه باحتمال إبرام اتفاق جديد لإنهاء الأزمة السياسية والعسكرية في البلاد، لكنه أكد أن قوات الجيش ما زالت تحافظ على مواقعها في منطقتي سرت والجفرة، بالإضافة إلى دورها في تأمين وحماية منطقة الهلال النفطي. يشار إلى أن مجلس النواب المنتخب التابع له مايسمى بالجيش الوطني الليبي، والمجلس الرئاسي، المدعوم دولياـ أعلنا الشهر الماضي وقفاً لاطلاق النار في الصراع العسكري بين الجانبين.