الاتحاد الأوروبي يدعو موسكو للتحقيق بقضية تسميم نافالني ولا يستبعد العقوبات

بروكسل- "القدس"دوت كوم- (أ ف ب) - حضّ الاتحاد الأوروبي موسكو الخميس، على التحقيق وعلى التعاون في إطار تحقيق دولي بشأن تسميم زعيم المعارضة الروسية أليكسي نافالني، ملوحاً بإمكانية فرض عقوبات على موسكو.

وأفاد في بيان، أن "الاتحاد الاوروبي يدعو روسيا إلى التعاون بشكل كامل مع منظمة حظر الأسلحة الكيميائية لضمان (إجراء) تحقيق دولي محايد"، مضيفاً أنه "يحتفظ بحق اتّخاذ إجراءات مناسبة تشمل تدابير مقيّدة".

وقال جوزيب بوريل وزير خارجية الاتحاد الأوروبي في البيان، نيابة عن الدول الأعضاء السبع والعشرين، "إن على الحكومة الروسية أن تفعل كل ما في وسعها لإجراء تحقيق معمق وشفاف في هذه الجريمة".

وعن فرض عقوبات محتملة، قال بوريل: "إن الاتحاد الأوروبي يدعو إلى رد دولي مشترك ويحتفظ بالحق في اتخاذ الإجراءات المناسبة، بما في ذلك التدابير التي تتضمن فرض قيود".

وقال بوريل: "إن الاتحاد الأوروبي يدين بأشد العبارات محاولة اغتيال أليكسي نافالني الذي تسمم بمادة كيميائية سمية عصبية عسكرية من مجموعة نوفيتشوك على غرار تلك التي استخدمت في محاولة اغتيال العميل الروسي المزدوج سيرغي سكريبال وابنته يوليا عام 2018 في إنكلترا".

وأضاف بوريل، "يجب أن لا يكون هناك إفلات من العقاب، ولن نتهاون مع الأمر".