الإفراج عن الأسير جلال جعار من علار بعد 15 عاماً في الأسر

طولكرم- "القدس" دوت كوم- أفرجت سلطات الاحتلال، اليوم، عن الأسير جلال نزيه جعار من بلدة علار بعد أن أمضى 15 عاماً في سجونها.

وكان في استقبال الأسير المحرر أفراد عائلته والعشرات من سكان البلدة والأصدقاء ورئيس وأعضاء بلدية علار وممثلون عن هيئات ومؤسسات البلدة وفصائل العمل الفلسطيني.

وأعرب الأسير المحرر جعار عن سعادته للإفراج عنه، وعن أسفه لبقاء الآلاف من الأسرى في سجون الاحتلال.

وتقدم الأسير المحرر بتعازيه إلى عائلة الشهيد داوود طلعت الخطيب من بيت لحم الذي استشهد أمس الأول في سجن عوفر قرب رام الله.

وقال جعار: إن الأسرى يعانون أوضاعاً صعبةً في سجون الاحتلال، خاصةً الأسرى المرضى الذين يعانون الكثير جراء سياسة الإهمال الطبي التي تنتهجها إدارات السجون والمماطلة بتقديم العلاجات اللازمة والعمليات الجراحية لهم، مشيراً إلى المخاوف الكبيرة أيضاً من انتشار وباء كورونا في أوساط الأسرى.

ودعا جعار إلى أوسع مشاركة شعبية تضامنية مع الأسرى في سجون الاحتلال، وتفعيل ملفهم على كافة الصعد.

يُذكر أن الأسير المحرر نزيه جعار هو شقيق الأسير جمال جعار المحكوم بالسجن 6 مؤبدات ومعتقل منذ 16 عاماً، وشقيق الشهيد جميل جعار.