أبو ردينة: فلسطين بشعبها ومقدساتها أكبر من كل المؤامرات

رام الله- "القدس" دوت كوم- قال الناطق باسم الرئاسة نبيل أبو ردينة ، في بيان نشرته وكالة الأنباء الرسمية، أن الاجتماع الذي سيعقد غداً بمشاركة الأمناء العامين للفصائل الفلسطينية برئاسة الرئيس محمود عباس (لأول مرة منذ سنوات) "بمثابة رسالة واضحة للجميع بأن فلسطين بشعبها ومقدساتها أكبر من كل المؤامرات".

وقال أبو ردينة: إن الهدف الأساسي للاجتماع الهام لأمناء الفصائل الفلسطينية هو البدء بخطوات هامة على طريق تجسيد الوحدة لـ "إسقاط مؤامرة الضم والأبرتهايد والاستيطان وتهويد القدس".

وأضاف: إن "الاجتماع سيرسل كذلك رسالة قوية وواضحة للجميع بالحفاظ على الأسس التي تؤدي لقيام دولة فلسطينية على حدود العام 1967 والقدس الشرقية عاصمة لها والتمسك بمبادرة السلام العربية".

وأكد أبو ردينة أن "تناغم الموقف الفلسطيني الرسمي والشعبي هو الذي سيؤدي لإسقاط كل الخطط التي تطال الأرض والمقدسات، ولن يمر أي اتفاق دون رضا الشعب الفلسطيني وقيادته الشرعية".

وشدد على أن "الطريق الوحيد لتحقيق الأمن والاستقرار يمر فقط عبر منظمة التحرير الفلسطينية الممثل الشرعي للشعب الفلسطيني بقيادة الرئيس عباس".