اشتية: مؤلم رؤية هبوط طائرة إسرائيلية في الإمارات

رام الله- "القدس" دوت كوم- قال رئيس الوزراء محمد اشتية إنه من المؤلم جدًا رؤية هبوط طائرة إسرائيلية في الإمارات، ما يعد خرقًا واضحًا للموقف العربي المتعلق بالصراع العربي- الإسرائيلي.

جاء ذلك خلال الجلسة الأسبوعية لمجلس الوزراء في رام الله، اليوم الإثنين.

وقال، "كما كنا نود أن تكون هناك طائرة إماراتية يحط ركابها بالقدس المحررة، ولكن نحن نعيش في عصر العربي الصعب".

وأضاف اشتية أنه لم تصل أي مساعدة من أي دولة عربية منذ بداية العام 2020 لدعم الموازنة، كما تم وقف جميع المساعدات الأمريكية لنا ولوكالة الغوث، لافتًا إلى أن "إسرائيل تحاول ابتزازنا في موضوع المقاصة، التي هي أموالنا".

وقال اشتية إنه "سنضطر للاقتراض من البنوك مبلغ 350 مليون شيكل لكي نتمكن من دفع 50% من الراتب"، لافتًا إلى أن هناك حديث وطلب من سلطة النقد من البنوك لتمرير الرواتب لهذا الشهر أيضًا دون خصومات عن القروض الممنوحة للموظفين.

وسوف يناقش مجلس الوزراء عدة مواضيع اليوم، منها القرار النهائي المتعلق ببدء العام الدراسي وذلك حسب توصية اللجنة المشكلة من وزارتي الصحة والتربية والتعليم، كما يناقش تأسيس الهيئة الوطنية للتدريب المهني والتقني، وقضايا متعلقة بإطلاق النار بالأعراس.

واستنكر المجلس الحفريات المستمرة التي يقوم بها الاحتلال تحت المسجد الأقصى ما ينذر بخطورة كبيرة على البنية الهيكلية للمسجد.

وفيما يتعلق بالوضع الصحي جراء فيروس كورونا، حذر اشتية من أنه "لا خيار لنا غير الوقاية في الأماكن العامة والمواصلات العامة والمؤسسات وجميع أماكن التواجد، ونحن سوف نبقي على الإجراءات كما هي، ولكن آمل منكم ألا تضطرونا للعودة لإجراءات الإغلاق مرة أخرى".

وحول الوضع الصحي في قطاع غزة، ذكر رئيس الوزراء أنه سيتم إرسال وفد يضم عددًا من الوزراء إلى القطاع للمساندة والاطلاع على تقديم كل مساعدة يحتاجها السكان هناك، وسيصل الوفد خلال اليومين المقبلين، مشيرًا إلى أنه يتم في هذه الأثناء التحضير لحزمة مساعدات طبية لغزة.

ورحب مجلس الوزراء بالخطوة الهامة على طريق إنهاء الانقسام، والمتمثلة بعقد جلسة في رام الله برئاسة الرئيس أبو مازن تضم الأمناء العامين للفصائل بما في ذلك حركتي حماس والجهاد الإسلامي مع فصائل منظمة التحرير الفلسطينية.