زوجة الأسير المضرب عن الطعام معتصم سمارة تخشى عليه من انتقام مخابراتي

طولكرم- "القدس" دوت كوم- مصطفى صبري- قالت زوجة الأسير المضرب عن الطعام معتصم سمارة من طولكرم، في حديث معها، إنها تخشى من قيام المخابرات بالانتقام منه لملفه النضالي الطويل، الذي يمتد لعشرين عامًا في سجون الاحتلال.

وقالت، "أنا وأطفالي (محمد تيسير ثلاث سنوات ونصف) و(أسامة عام ونصف)، نخشى عليه، فهو شرع في إضراب عن الطعام والجو حار جدا، وهناك خطر على حياته، وأمضى في السجون ما يقارب العشرين عاما، ويخوض الإضراب عن الطعام رفضا للظلم والاعتقال الإداري الجائر، ونحن كعائلة ندعم خياره في رفض الاعتقال الإداري ونطالب كل الجهات التدخل لمنع انتقام المخابرات منه بعد عزله انفراديا".

وقالت الزوجة، "زوجي اعتقل بتاريخ 7/11/2019، وصدر بحقه قرار الاعتقال الإداري، وتم تجديده ما دفعه إلى الإضراب المفتوح عن الطعام، رفضا للظلم والإجراءات العنصرية بحقه".

يشار إلى أن الأسير معتصم سمارة من قيادات الحركة الأسيرة في السجون، ويشهد له الأسرى بقدراته الإبداعية، التي سخرها لخدمة الأسرى من كافة الأطياف.