توقعات بزيادة الإصابات بكورونا في قطاع غزة

رام الله - "القدس" دوت كوم - توقع منسق اللجنة الوبائية في وزارة الصحة بقطاع غزة يحيى عابد، ارتفاع عدد الإصابات بفيروس كورونا من بعض المخالطين، الذين لم تستطع الطواقم الطبية الوصول إليهم حتى هذه اللحظة.

وقال عابد في حديث لإذاعة "صوت فلسطين" السبت، إنه تم إضافة نظام جديد للحجر الصحي، والذي يقضي بالحجر المنزلي المراقب للمواطنين، مضيفًا أن 520 مواطنًا يخضعون لنظام الحجر المنزلي المراقب في غزة.

وأكد أنه تم تفعيل المستشفى الأوروبي وتحويله إلى مشفى كوفيد 19، بقدرة استيعابية 400 سرير قابلة للتمدد، منوهًا إلى أن مستشفى الشفاء لم يغلق أبدًا وما تزال بعض الأقسام تعمل حتى الآن.

وحول مصدر وبؤر الوباء، أوضح عابد أنه لا يوجد نقطة محددة بدأت منها الحالات، أي مصدر الوباء، مؤكدًا أن هناك أكثر من بؤرة للفيروس فيما تعمل الجهات المخصصة للسيطرة على هذه البؤر، لافتًا إلى أن منطقة المغازي تشهد تراجعًا في الحالات.

ونوه إلى أن بعض المحافظات في قطاع غزة، لم تسجل فيها أي إصابة بفيروس كورونا، مثل خانيونس، مبينًا أن الحالات تركزت في مدينة غزة ومحافظة شمال القطاع.

وسجلت وزارة الصحة في قطاع غزة، أمس الجمعة، 31 إصابة جديدة داخل مجتمع غزة الذي يُعتبر من من أعلى الكثافة السكانية في العام. وارتفع عدد المصابين بالفيروس في القطاع إلى 164 حالة نشطة منها 109 حالات مجتمعية تم اكتشافها خلال الأيام الأربعة الماضية.