نواب إيرانيون يطالبون بحظر "تويتر" رغم استخدامهم له

طهران - "القدس" دوت كوم - (د ب أ)- طالب أربعون نائبا من المحافظين المتشددين في إيران بإصدار قانون لحظر موقع تويتر، وفقا لتقرير صحفي.

وذكرت صحيفة" اعتماد" في عددها الإلكتروني اليوم أن النواب يرغبون في فرض عقوبة على استخدام نفق البيانات، الذي يسمح للمستخدمين بالوصول إلى المواقع المحظورة، في المستقبل. وفي إيران، تحجب الدولة آلاف المواقع الإلكترونية.

وعلى الرغم من هذا، يقوم أكثر من ثلثي المشرعين باستخدام موقع تويتر.

ووفقًا لبحث أجرته الصحيفة، قام 28 نائبا من بين نواب البرلمانيين الـ40 الذين يطالبون بفرض عقوبات، بالفعل بتغريد 5920 رسالة.

وينشط جميع السياسيين البارزين في إيران تقريبا على موقع تويتر، ومن بينهم الرئيس حسن روحاني ووزير الخارجية محمد جواد ظريف وحتى مسؤولين من المعسكر المحافظ ومتشددين.

وغالبا ما يتجاهل الإيرانيون حظر الإنترنت، ويتمكنون من الوصول إلى المواقع الخاضعة للرقابة عبر أنفاق البيانات، مثل الشبكات الافتراضية الخاصة.

وأشارت دراسة حديثة إلى أن أكثر من نصف الشعب الإيراني البالغ تعداده 82 مليون نسمة أعضاء في واحدة على الأقل من الشبكات الاجتماعية المحظورة.