"تيك توك" تعتزم مقاضاة إدارة الرئيس الأمريكي

واشنطن - "القدس" دوت كوم- (د ب أ)- أعلنت شركة تطبيق التواصل الاجتماعي الشهير تيك توك الموجود مقرها في الصين اعتزامها إقامة دعوى أمام القضاء الأمريكي ضد الأمر التنفيذي الذي أصدرته إدارة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب لإلزامها ببيع التطبيق.

وقال متحدث باسم تطبيق تيك توك قبل تقديم الشكوى "لكي نتأكد من عدم انتهاك سيادة القانون وضمان معاملة شركتنا ومستخدمينا بطريقة عادلة، ليس لدينا خيار سوى التصدي للأمر التنفيذي من خلال النظام القضائي".

تقول الشكوى إن إدارة ترامب تجاهلت الجهود الكبيرة للشركة لكي تعالج المخاوف بشأن خصوصية وأمن بيانات مستخدمي التطبيق في الولايات المتحدة.

وتقول الشركة إن "الأمر التنفيذي يريد حظر تيك توك بسبب تكهنات بشأن احتمال إساءة الحكومة الصينية استخدام التطبيق".

وأضافت الشركة في شكواها "لكن الحكومة الأمريكية تدرك جيدا أن المدعين (الشركة) يتخذون إجراءات استثنائية لحماية خصوصية وأمن بيانات مستخدمي تيك توك الأمريكيين بما في ذلك الاحتفاظ بهذه البيانات خارج الصين (في الولايات المتحدة وسنغافورة) وتفعيل الحواجز التي تساعد في التأكد من أن تيك توك يحفظ بيانات مستخدميه الأمريكيين بعيدا عن بيانات مستخدمي منتجات شركة بايت دانس الأخرى" وهي الشركة الصينية التي تمتلك تطبيق تيك توك.

كما أشارت الشركة إلى أن المسؤولين الرئيسيين عن تطبيق تيك توك مواطنون أمريكيون ويتواجدون في الولايات المتحدة وبالتالي لا يخضعون للقانون الصيني.

وذكرت الشركة أن "الإدارة الأمريكية فشلت في التعامل بصورة صحيحة مع القضية ولم تتصرف بطريقة جيدة، سواء من خلال تقديم دليل على أن تيك توك يمثل تهديدا حقيقيا أو بتبرير إجراءاتها العقابية ضده".

كانت إدارة الرئيس الأمريكي قد أصدرت في وقت سابق من الشهر الحالي أمرا تنفيذيا يجبر شركة بايت دانس الصينية على بيع تطبيق تيك توك خلال 90 يوما، وقالت إن البيانات التي يجمعها التطبيق "تهدد بالسماح للحزب الشيوعي الحاكم في الصين بالوصول إلى البيانات الشخصية ومعلومات ملكيات الأمريكيين".

يذكر أن إمبراطورية البرمجيات الأمريكية مايكروسوفت تجري حاليا مفاوضات لشراء تطبيق تيك توك في الولايات المتحدة وعدد آخر من الدول.