رئيس وزراء الأردن: الحكومة أكثر استعداداً للتعامل مع الموجة الثانية لكورونا

عمان- "القدس"دوت كوم- (شينخوا)- أكد رئيس الوزراء الأردني عمر الرزاز، اليوم الأحد، أن الحكومة باتت أكثر استعداداً للتعامل مع الموجة الثانية من مرض فيروس كورونا الجديد (كوفيد-19)، الذي بلغت حصيلة ضحاياه في المملكة 1609 إصابات و12 حالة وفاة.

وقال الرزاز في كلمته الأسبوعية اليوم: "إن الحكومة أصبحت اليوم، أكثر استعداداً للتعامل مع الموجة الثانية من الجائحة، التي تجتاح غالبية دول العالم بوتيرة إصابات أعلى بكثير مما كانت عليه سابقاً".

وتابع، "إن الحكومة ستتدرج بآلية الحظر على مستوى الحي أو اللواء أو المحافظة، ولن نتوانى عن أي إجراء من شأنه حماية المواطنين من هذه الجائحة، بهدف الحد من الأثر الاجتماعي والاقتصادي لجائحة كورونا".

وأكد الرزاز أن بدء العام الدراسي قائم بموعده في الأول من سبتمبر\ أيلول المقبل، لافتاً إلى أنه في ضوء تطورات الوضع الوبائي سيكون هناك مجموعة بدائل جاهزة تعتمد على مستوى الخطورة.

وقال رئيس الوزراء الأردني: "إن بعض المدارس الحكومية والخاصة ستداوم كالمعتاد مع الالتزام بالمتطلبات الصحية، وبعضها بشكل جزئي، والأقلية في الأماكن التي يجري عزلها سيكون التعلم فيها عن بعد".

وأعلنت وزارة الصحة الأردنية في بيان اليوم، تسجيل 33 حالة إصابة جديدة بمرض فيروس كورونا، بينها حالة وفاة لسيدة مسنة.

وقالت الوزارة: "إنه بذلك يرتفع إجمالي الإصابات في المملكة إلى 1609 حالات و12 حالة وفاة، مقابل 1320 حالة شفاء بعد تسجيل 52 حالة جديدة".