وصول المساعدة الإيطالية إلى لبنان وسط أزمة الوباء والانفجار

روما - "القدس" دوت كوم- (د ب أ)- وصلت المساعدات الطارئة التي عبأها الجيش الإيطالي لمساعدة لبنان في أعقاب الانفجار المدمر الذي وقع في 4 آب/أغسطس، وسط أزمة وباء كورونا إلى بيروت.

وقالت وزارة الدفاع الإيطالية إن سفينة تقل أكثر من 500 جندي، بينهم خبراء في الحرب الكيميائية وإزالة الألغام، بالإضافة إلى مستشفى ميداني، رست في بيروت في وقت متأخر من أمس السبت.

وقال وزير الدفاع الإيطالي لورنزو جويريني إن المهمة "هي علامة أخرى على التقارب القوي والأخوي لإيطاليا ... مع الشعب اللبناني في مثل هذه الفترة الصعبة للبلاد".

ومن المقرر أن يسافر جويريني إلى بيروت يوم الإثنين.

يشار إلى أن الجيش الإيطالي له وجود طويل الأمد في لبنان. وينتشر ما يقرب من 12 ألف جندي إيطالي في البلاد، معظمهم في إطار بعثة حفظ السلام التابعة للأمم المتحدة (يونيفيل)، التي تخضع للقيادة الإيطالية.

وفي 4 آب/أغسطس، اهتزت بيروت جراء انفجار هائل لمادة نترات الأمونيوم في أحد مستودعات المرفأ، ما أسفر عن مقتل أكثر من 180 شخصا وإصابة 6 آلاف آخرين على الأقل.

وأدى الانفجار إلى تفاقم الأزمة الاقتصادية وأزمة الصحة العامة الموجودة بالفعل بسبب فيروس كورونا. ووفقا لبيانات جامعة جونز هوبكنز، قفزت حالات الإصابة الجديدة بكورونا في لبنان إلى مستوى قياسي بلغ 3310 حالات تم تسجيلها في الأسبوع من 16 إلى 22 آب/أغسطس.