الاحتلال يعتدي على المشاركين في فعالية ضد الاستيطان بمسافر يطا جنوب الخليل

الخليل- "القدس" دوت كوم- وفا- اعتدت قوات الاحتلال الإسرائيلي، اليوم الجمعة، على المشاركين في فعالية ضد الاستيطان في مسافر يطا جنوب الخليل، ومنعتهم من إقامة الصلاة فوق أراضيهم المهددة بالاستيلاء.

وقال منسق اللجان الوطنية والشعبية لمقاومة الجدار والاستيطان راتب الجبور، ان هذه الفعالية تأتي رفضا لسياسة الاستيطان، وضم الأراضي لصالح توسيع المستوطنات، والتصدي لمخطط حكومة الاحتلال التي أقرت الاستيلاء على 3600 دونم في منطقة "الثعلة"، التي تقام على أراضيها مستوطنتا "كرمئيل" و"ماعون" شرق يطا.

وأضاف الجبور، إن مستوطناً اعتدى على المواطنين وأصحاب الأراضي، وهددهم بإطلاق النار، ومنعهم من الاقتراب من "كرفان" و "بركس" أقامهما على أرضي المواطنين.

كما اعتدت قوات الاحتلال على المشاركين والصحفيين الذين تواجدوا في المكان لتغطية الفعالية التي دعت إليها حركة فتح بمشاركة فصائل العمل الوطني، ومنعهم من إقامة صلاة الجمعة فوق الأراضي المهددة بالاستيلاء والتي تعود ملكيتها لعائلات: أبو طبيخ، وملش، وأبو صبحه، وشناران.

وطالب أصحاب الأراضي والمشاركون في الوقفة، شعبنا للتصدي لسياسة الاستيطان والاستيلاء على الاراضي، رافعين الشعارات التي تطالب المجتمع الدولي بتحمل المسؤولية، ووقف جرائم الاحتلال ومستوطنيه.