مستشفى روسي: لا دليل على تسمم زعيم المعارضة نافالني

روسيا- "القدس" دوت كوم- (أ ف ب)- أعلن أناتولي كالينيتشينكو نائب مدير مستشفى أومسك حيث يعالج أليكسي نافالني أن "لا أثر" لسموم في الفحوص الطبية للمعارض الروسي مشيرا إلى أن حالته ما زالت "غير مستقرة".

وقال كالينتشينكو "حتى هذه اللحظة، لم يعثر على أي سم في الدم والبول، وليس هناك أي دليل على وجوده".

وأضاف "لا نعتقد أنه تعرض للتسميم"، مشيرا إلى أنه لا يستطيع أن يعرض تشخيص نافالني لأسباب قانونية لكنه أطلع عائلته عليه.

ووفقا له، فإن حالة نافالني "غير مستقرة" ما يمنع نقله إلى الخارج رغم وصول طائرة طبية إلى أومسك مستأجرة من قبل منظمة غير حكومية تأمل في نقل المعارض الروسي إلى ألمانيا.

وقد أدخل نافالني وهو محامٍ يبلغ 44 عاما وناشط مناهض للفساد ومن بين أشد منتقدي الرئيس فلاديمير بوتين، مستشفى في مدينة أومسك بعدما فقد وعيه خلال رحلة بين سيبيريا وموسكو وقامت الطائرة بهبوط اضطراري بسبب تدهور صحته المفاجئ.

وأوضحت يارميش على "تويتر" الخميس أن نافالني وصل بجهاز تنفس وتجرى حاليا الاختبارات والفحوص اللازمة.

ويعتقد حلفاؤه أنه تعرض "للتسميم عمدا من خلال وضع مادة ما مع الشاي".