الخارجية والمغتربين: قتلة الفتى مطر مصيرهم قفص الاتهام أمام الجنائية الدولية

رام الله- "القدس" دوت كوم- أدانت وزارة الخارجية والمغتربين جريمة الإعدام الميداني التي ارتكبتها قوات الاحتلال بحق الشهيد الفتى محمد ضامر حمدان مطر (16 عاماً) ليلة أمس، خلال المواجهات التي اندلعت مع جيش الاحتلال في قرية دير أبو مشعل غرب رام الله، وأدت أيضاً إلى إصابة فتيين آخرين بالرصاص الحي.

وحملت الوزارة في بيان لها، اليوم الخميس، الحكومة الإسرائيلية برئاسة بنيامين نتنياهو المسؤولية الكاملة والمباشرة عن هذه الجريمة، التي تضاف إلى جرائم الإعدامات الميدانية المتواصلة التي ترتكبها قوات الاحتلال والمستوطنون ضد أبناء شعبنا العزل.

وطالبت الجنائية الدولية بسرعة فتح تحقيق رسمي في هذه الجريمة وغيرها، ومساءلة ومحاسبة مرتكبي هذه الجرائم ومن يقف خلفها من سياسيين وعسكريين وأمنيين حتى لا يفلتوا من العقاب.