وقفة دعم وإسناد للأسرى في أريحا

أريحا- "القدس" دوت كوم- شارك عشرات المواطنين وأهالي الأسرى، اليوم الأربعاء، في وقفة إسناد ودعم للأسرى في سجون الاحتلال.

وأكد أمين سر المجلس الثوري لحركة فتح ماجد الفتياني، ومحافظ أريحا والأغوار جهاد أبو العسل، خلال الوقفة أمام مقر الصليب الأحمر في مدينة أريحا، أن شعبنا الفلسطيني هو عنوان الحل والسلام بالمنطقة، وان كل المؤامرات ومشاريع التصفية لن تكون الأولى ولا الأخيرة.

وأضافا أن شعبنا يقف بحزم خلف قيادة الرئيس محمود عباس الرافضة لكل الضغوط، لانتقاص الحقوق الوطنية الثابتة.

وأكدا أن شعبنا قدم الشهداء والجرحى والأسرى دفاعا عن الكرامة العربية والحقوق الوطنية والإسلامية والمسيحية، وسيواصل معركة الصمود ورفض كل الحلول التصفوية، منوها إلى أن كل محاولات التطبيع وإقامة العلاقات مع الاحتلال خروج عن الاجماع العربي والمبادرة العربية، وطعنة في القضية الفلسطينية، ومجرد تطبيع مجاني.

وطالب الفتياني وأبو العسل المنظمات الحقوقية والقانونية بالتدخل للإفراج عن الأسرى، خاصة المرضى وكبار السن والأطفال والشيوخ والنساء.