وقفة تضامنية مع الأسرى في طولكرم

طولكرم- " القدس" دوت كوم- مصطفى صبري- نُظمت، اليوم الثلائاء، وقفة تضامنية مع الأسرى وسط مدينة طولكرم قبالة مقر لجنة الصليب الأحمر الدولية وسط المدينة.

وشارك في الوقفة، عائلات الأسرى المرضى والمحكومين بالحكم المؤبد، وتخللها فعاليات رسمية وشعبية للمطالبة بإنقاذ الأسرى من سياسة الإهمال الطبي وإجراءات إدارة السجون القمعية والعنصرية، بحق الحركة الأسيرة وخصوصاً المرضى منهم والأطفال والأسيرات.

وطالب المتحدثون في الوقفة التضامنية بضرورة وقوف المجتمع الدولي عند مسؤولياته والتحرك في تطبيق الاتفاقيات الدولية بحق الأسرى، منها اتفاقية جنيف الرابعة واتفاقية حماية حقوق الطفل التي تتنكر لها دولة الاحتلال، ويتم عرض الأطفال على محاكم عسكرية في مخالفة صريحة لاتفاقية الطفل العالمية.

وذكر مدير نادي الأسير إبراهيم نمر في محافظة طولكرم، أن الوقفة التضامنية مع الأسرى في المدينة، يتم تنظيمها كل يوم ثلاثاء منذ سنوات بانتظام، وذلك وفاءً للأسرى ومساندة لهم، ومن أجل إيصال رسالة الحركة الأسيرة، وما يمارس عليها من إجراءات عنصرية وتعسفية ظالمة، وكذلك إسناداً للأسرى المرضى وكبار السن والأسرى القدامى الذين يتعرضون إلى عملية إعدام بطيئة.