عون: لا سلام مع إسرائيل مع استمرار احتلالها لأراض لبنانية

بيروت- "القدس" دوت كوم- (د ب أ)- أكد الرئيس اللبناني ميشال عون، اليوم الثلاثاء، أنه لا سلام مع إسرائيل طالما الاحتلال لأراض لبنانية لا يزال قائما.

ونقلت "الوكالة الوطنية للإعلام" عن عون قوله، خلال مقابلة أجرتها معه صحيفة "كورييري ديلا سيرا" الإيطالية في قصر بعبدا، نشرت اليوم :"طالما بقي الاحتلال الإسرائيلي لأراض لبنانية، وعدم حل المشاكل الأخرى ومنها الحدود البرية والبحرية والقضية الفلسطينية، التي يستقبل لبنان لاجئين منها، فلا يمكن إقامة سلام مع إسرائيل".

وأكد عون أن "هناك تحقيقا مغلقا في قضية الانفجار في مرفأ بيروت يتولاه المجلس العدلي، وهو المعني بالنظر في القضايا المهمة والسلطة القضائية الأعلى في البلاد، ولا يمكن لاي متورط أن يبقى متخفيا".

وقال: "اننا ملزمون من الناحية المعنوية عدم اسقاط أي احتمال بما فيه التدخل الخارجي أو سبب محلي، حتى ولو كنا مقتنعين بأنه حادث حصل بسبب عدم احتراز المعنيين في المرفأ، وعلينا بالتالي التحقيق في كل الفرضيات، كي نقطع الطريق على أي تأويلات او اتهامات بطمس الوقائع".

وقال إنه يمكن خوض انتخابات نيابية مبكرة، "إنما وفق قانون يضمن احترام خيار الشعب، ويجب حصول توافق نيابي على تقصير فترة البرلمان، لا يمكن تحديد وقت لذلك، ونأمل أن نصل خلال سنة إلى الطلب من البرلمان تقصير ولايته، ولكنه قرار لا يعود لي، بل لرئيس مجلس النواب والنواب، فهم السلطة التشريعية في البلاد".

وعن الحكم المرتقب للمحكمة الدولية في جريمة اغتيال رئيس الوزراء اللبناني الأسبق رفيق الحريري ورفاقه، أكد الرئيس عون أن "علينا انتظار الحكم لنبني على الشيء مقتضاه، ولو علم الناس من المذنب، لما لجأوا إلى المحكمة، وعلينا تقبل ما سيصدر عن المحكمة الدولية، ولو أن العدالة المتأخرة ليست بعدالة".

ولفت إلى أن هذه الجريمة أثرت كثيرا على حياة اللبنانيين، وعلى مسار الأحداث في لبنان.