أبو ردينة: القدس والقرار الوطني المستقل ليسا للبيع

رام الله- "القدس" دوت كوم- قال الناطق الرسمي باسم الرئاسة الفلسطينية، نبيل أبو ردينة، إن العبث بالقدس ومقدساتها لن يمر، وكما قال الرئيس محمود عباس، القدس ليست للبيع، فإن القرار الوطني الفلسطيني المستقل كذلك ليس للبيع.

واضاف، أن الموقف الفلسطيني المدعوم من الشعب الفلسطيني ومن كل قواه الوطنية الذي أسقط صفقة القرن، وورشة البحرين، فانه قادر على مواجهة كل التحديات والمؤامرات الهادفة لتصفية قضيتنا الوطنية.

واشار أبو ردينة، إلى أنه لا يمكن السكوت على نسف مبادرة السلام العربية، وقرارات القمم العربية والاسلامية، وكذلك قرار مجلس الأمن الدولي رقم 1515، أو التفريط بالحقوق الفلسطينية وعلى رأسها المقدسات.

وجدد الناطق الرسمي باسم الرئاسة التأكيد، على أن العنوان الصحيح لصنع السلام العادل والشامل هو رام الله والقيادة الفلسطينية وعلى رأسها السيد الرئيس محمود عباس، عبر إقامة الدولة الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس الشرقية وفق قرارات الشرعية الدولية، والسلام لن يكون بأي ثمن.