الأحمد: ترحيب دول عربية باتفاق الإمارات التطبيعي يضعف الموقف الفلسطيني

رام الله - "القدس" دوت كوم - أكد عضو اللجنتين التنفيذية لمنظمة التحرير والمركزية لحركة فتح، عزام الأحمد، اليوم السبت، أن ترحيب عدد من الدول العربية باتفاق الإمارات التطبيعي مع إسرائيل، دولة الاحتلال، يضعف الموقف الفلسطيني.

واعتبر الأحمد، في تصريحات نشرتها وكالة الأنباء الرسمية، أن "الاتفاق الذي يتناقض مع تاريخ الإمارات ودستورها، خروج عن جامعة الدول العربية، واتفاقات الدفاع العربي المشترك ومبادرة السلام العربية"، مؤكدًا أن "الاتفاق طعنة في ظهر شعبنا، وخيانة لفلسطين والقدس".

وشدد على أنه "لم تخلق بعد أي قوة في الدنيا لاتخاذ قرارات نيابة عن شعبنا وقيادته، حتى لو قرر العالم كله ذلك"، مؤكدًا أن "شعوب الأمة العربية لن تقف مكتوفة الأيدي إزاء القضية الفلسطينية".

وأكد الأحمد "ضرورة العمل على توحيد الصف الفلسطيني، خاصة اننا أمام مفترق طرق للسعي لتصفية القضية الفلسطينية".