ملك البحرين: خطوة الإمارات ستسهم في استقرار الشرق الأوسط

أبوظبي - "القدس" دوت كوم - (د ب أ) - هنأ عاهل مملكة البحرين الملك حمد بن عيسى آل خليفة، ولي عهد أبوظبي الشيخ محمد بن زايد آل نهيان بـ "الخطوة التاريخية للسلام التي اتخذتها دولة الإمارات تجاه إسرائيل" .

وأكد ملك البحرين أن هذه الخطوة ستسهم في دفع وتعزيز جهود السلام وفتح آفاق الإستقرار في منطقة الشرق الأوسط "بما يخدم تطلعات شعوبها في الأمن والتقدم والازدهار".

وذكرت وكالة أنباء الامارات (وام) اليوم السبت، أن ذلك جاء في اتصال هاتفي تلقاه الشيخ محمد بن زايد من عاهل مملكة البحرين "جرى خلاله استعراض العلاقات الأخوية الوثيقة بين البلدين ومختلف جوانب التعاون والتنسيق المشترك بينهما وسبل دعمه على مختلف المستويات إضافة إلى تبادل وجهات النظر بشأن عدد من القضايا والمستجدات الإقليمية والدولية موضع الإهتمام المشترك".

وأشاد ملك البحرين بما اتفقت عليه الإمارات والولايات المتحدة وإسرائيل "والذي تم بموجبه إيقاف قرار إسرائيل ضم الأراضي الفلسطينية والذي يعد انجازًا دبلوماسيًا تاريخيًا بما يحافظ على حل الدولتين ويبقي على فرص السلام بين الجانبين الفلسطيني والإسرائيلي".

وأثنى العاهل البحريني على "المواقف المشرفة لدولة الإمارات في الدفاع عن قضايا ومصالح الأمة العربية والإسلامية، وفي مقدمتها القضية الفلسطينية".

بدروه، أعرب ولي عهد أبوظبي عن "شكره وتقديره لملك البحرين وسعادته بالتوافق بين البلدين الشقيقين تجاه قضايا المنطقة ، مثمنًا مواقف مملكة البحرين وجهودها الخيرة في دعم مساعي إحلال السلام والأمن في المنطقة لصالح دولها وشعوبها".