باحثون صينيون يصدرون تقارير حول الجراد الصحراوي في آسيا وأفريقيا

بكين-"القدس"دوت كوم-(شينخوا)- ذكرت الأكاديمية الصينية للعلوم أن باحثين صينيين أصدروا سلسلة تقارير حول مراقبة الجراد الصحراوي في آسيا وأفريقيا من أجل توفير إنذار مبكر.

وقام باحثون من معهد المعلومات الفضائية التابع للأكاديمية الصينية للعلوم بصياغة تقرير عن مناطق التكاثر الرئيسية ومسارات هجرة الجراد الصحراوي في آسيا وأفريقيا بين عامي 2018 و 2020، إلى جانب تقييم الأضرار التي لحقت بالزراعة وتربية الحيوانات جراء غزو أسراب الجراد الصحراوي في البلدان الأكثر تضررا، بما في ذلك باكستان وإثيوبيا وكينيا.

وقام الباحثون بتحليل بيانات وفرتها سلسلة أقمار قاوفن الاصطناعية الصينية، و لاندسات في الولايات المتحدة، و سينتينيل التابعة لوكالة الفضاء الأوروبية، حيث جمعت بين بيانات الأرصاد الجوية العالمية وأرقام مسح حماية النباتات، وتستخدم نماذج التنبؤ بالآفات وتحليل البيانات الكبيرة لمعالجة المعلومات على منصات علوم الأرض الرقمية.

وتسهم هذه التقارير في صنع القرار بشأن مراقبة الآفات، وتوفر دعم تكنولوجيا المعلومات الفضائية لمنظمات دولية مثل منظمة الأمم المتحدة للأغذية والزراعة.