"أيبك" تحقق صافي أرباح بقيمة 9.02 مليون دولار في النصف الأول من 2020

رام الله- "القدس" دوت كوم- أعلن طارق العقاد، رئيس مجلس إدارة الشركة العربية الفلسطينية للاستثمار (أيبك) ورئيسها التنفيذي، تحقيق مجموعة أيبك صافي أرباح بعد الضريبة بقيمة 9.02 مليون دولار أمريكي في النصف الأول من العام 2020، مشيراً إلى أن حصة مساهمي أيبك من هذه الأرباح بلغت 7.4 مليون دولار أمريكي. وبلغت الايرادات الكلية 423.03 مليون دولار أمريكي في النصف الأول من العام 2020 بنمو بلغت نسبته 8.10% على أساس سنوي.

وأشار العقاد إلى أنه بالرغم من أن الأرباح تراجعت نسبياً بنحو 11.51% عند مقارنتها بالفترة نفسها من العام 2019، فإنها تعتبر جيدة، حيث إن التراجع كان بتأثير مباشر من الإغلاق الطارئ، وتباطؤ النشاط الاقتصادي بسبب جائحة فيروس كورونا في فلسطين وفي الدول التي تنشط فيها عمليات شركات المجموعة. وقال العقاد: إن إدارة أيبك استجابت بشكل فوري للتحديات المنبثقة عن أزمة كورونا منذ بداياتها، وقامت بتشكيل لجنة للتخطيط والإشراف على متابعة استمرارية العمل في كافة شركات المجموعة بما يشمل ضمان سلامة كافة الموظفين والزبائن وضمان سلاسة استمرارية العمليات وخدمة العملاء وتحصيل الذمم من العملاء خلال فترة الطوارئ، وبالتالي هذا كله أدى الى أن تكون التأثيرات المتعلقة بهذه الأزمة على نتائج المجموعة الموحدة  للنصف الأول من العام 2020 ضمن أضيق الحدود الممكنة.

ومن حيث السيولة، أكد العقاد أن المجموعة تتمتع بمستويات مريحة وهامش ملاءة قوي يمكنانها من الاستجابة لأوضاع السوق والتطورات الاقتصادية، مشيراً إلى أن الإدارة قامت بتحديث التطلعات المستقبلية للفرضيات وخطط العمل للتأقلم، ورصد الآثار المترافقة مع الأزمة ومواجهتها بمرونة، والحد من الآثار السلبية على نتائج أعمال المجموعة.

1.7 مليون دولار لتاريخه لدعم جهود مكافحة كورونا

وقال العقاد: إن مجموعة أيبك قامت بدعم الجهود الوطنية في فلسطين والأردن لمكافحة جائحة فيروس كورونا بمبلغ وصل الى 1.7 مليون دولار أمريكي لتاريخه من خلال تقديم أحدث الأجهزة المخبرية لوزارة الصحة لفحص وتشخيص فيروس كورونا، وأحدث أجهزة التنفس الاصطناعي وتجهيز غرف عناية مكثفة بكافة احتياجاتها، وتوفير البدلات والأقنعة الواقية للكوادر الطبية وتقديم 6 سيارات أسعاف مجهزة بالكامل من نوع هيونداي (Hyundai- H1) لوزارة الصحة الفلسطينية، إضافة إلى توزيع آلاف الطرود الغذائية لدعم وإسناد العائلات في ظل هذه الظروف الاستثنائية، مشدداً في الوقت ذاته على أن "دعم أيبك هو جزء من الواجب الوطني والإنساني تجاه مجتمعنا وأهلنا في البلدين".

رفع رأس المال المدفوع لأيبك ليصبح 95 مليون دولار

وأضاف العقاد: إن أيبك قامت برفع رأس المال المدفوع ليصبح 95 مليون دولار، وذلك عبر توزيع أسهم مجانية على مساهميها، عددها 6 ملايين سهم بنسبة 6.74% من القيمة الإسمية للسهم. كما قامت أيبك بتوزيع أرباح نقدية بلغت 6 ملايين دولار أمريكي، ما نسبته 6.74%، وبذلك بلغ مجمل توزيعات الأرباح ما قيمته 12 مليون دولار أمريكي، أي بنسبة 13.48%.

إصدار سندات قرض جديدة موازية

بالدولار واليورو قيمتها الإجمالية 73.841 مليون دولار

وأضاف العقاد: إن أيبك قامت بإصدار سندات قرض موازية بعملتي الدولار الأمريكي واليورو قيمتها الإجمالية 73.841 مليون دولار أمريكي نهاية حزيران االماضي، معتبراً أن هذا الإنجاز خطوة مهمة لأيبك لما تحققه السندات من مساعدة الشركة في تحقيق خططها المستقبلية وتعزيز هيكل رأس مال الشركة بشكل فعال.

حول أيبك

وأيبك هي شركة استثمارية قابضة، وهي مساهمة عامة أجنبية مدرجة في بورصة فلسطين (PEX:APIC). تتنوع استثمارات أيبك في قطاعات التصنيع والتجارة والتوزيع والخدمات في فلسطين والأردن والسعودية والإمارات من خلال مجموعة مكونة من تسع شركات تابعة، وهي: شركة سنيورة للصناعات الغذائية، الشركة الوطنية لصناعة الألمنيوم والبروفيلات (نابكو)، شركة يونيبال للتجارة العامة، الشركة الفلسطينية للسيارات، شركة التوريدات والخدمات الطبية، الشركة العربية الفلسطينية لمراكز التسوق (برافو)، شركة سكاي للدعاية والإعلان والعلاقات العامة وإدارة الحدث، الشركة العربية للتأجير التمويلي، الشركة الفلسطينية للتخزين والتبريد، وتوظف ما يزيد عن 2000 كادر في شركات المجموعة.