أيبك تقدم 6 سيارات إسعاف مجهزة بالكامل لوزارة الصحة

رام الله- "القدس" دوت كوم- أعلن طارق عمر العقاد، رئيس مجلس إدارة الشركة العربية الفلسطينية للاستثمار- أيبك ورئيسها التنفيذي، مواصلة دعم مجموعة أيبك للجهود الوطنية لمكافحة جائحة فيروس كورونا "كوفيد- 19"، وذلك بتسليم 6 سيارات إسعاف مجهزة بالكامل من نوع Hyundai-H1 لوزارة الصحة الفلسطينية ضمن دعمها والتزامها لصندوق وقفة عز.

وفي تصريحٍ له، أشاد العقاد بالجهود الجبارة لوزارة الصحة الفلسطينية وكافة كوادرها الذين يعملون على مدار الساعة لخدمة المواطنين وتوفير الخدمات الطبية لهم، حتى وإن كلف الأمر تعريض أنفسهم لخطر العدوى خلال عملهم، كما شكر كافة القائمين على صندوق "وقفة عز" على جهودهم المستمرة للمساهمة في تخفيف المعاناة عن المواطنين للخروج من هذه الأزمة بأقل ضرر ممكن.

وأضاف العقاد: إن مجموعة أيبك قامت في وقت سابق بتقديم أحدث الأجهزة المخبرية لوزارة الصحة لفحص وتشخيص فيروس كورونا، وأحدث أجهزة التنفس الاصطناعي، وتجهيز غرف عناية مكثفة بكافة احتياجاتها وتوفير البدلات والاقنعة الواقية للكوادر الطبية، إضافة إلى توزيع آلاف الطرود الغذائية لدعم وإسناد الشعب الفلسطيني في ظل هذه الظروف الاستثنائية، مشدداً في الوقت ذاته على أن "دعم أيبك هو جزء من الواجب الوطني والإنساني تجاه مجتمعنا وأهلنا للسيطرة على هذه الجائحة".

بدورها، شكرت وزيرة الصحة د. مي كيلة صندوق وقفة عز برئاسة طلال ناصر الدين وكافة القائمين على الصندوق، كما شكرت مجموعة أيبك ممثلة بطارق العقاد على هذا الدعم الإضافي والمهم لمساندة الجهود الوطنية بشكل عام، والدور الذي تقوم به وزارة الصحة وكوادرها الطبية بشكل خاص، لمكافحة المرض والحد من انتشاره في فلسطين.

من جهته، أعرب ناصر الدين عن اعتزازه بالدور التكافلي والتكاملي الذي لعبه القطاع الخاص منذ مطلع جائحة كورونا لدعم الجهود الوطنية لمواجهة هذه الأزمة شاكراً مجموعة أيبك على هذا التبرع السخي كجزء من التزامها الوطني لصندوق وقفة عز.

وأيبك هي شركة استثمارية قابضة، وهي مساهمة عامة أجنبية مدرجة في بورصة فلسطين (PEX:APIC). وتتنوع استثمارات أيبك في قطاعات التصنيع والتجارة والتوزيع والخدمات في فلسطين والأردن والسعودية والإمارات من خلال مجموعة مكونة من تسع شركات تابعة، وهي: شركة سنيورة للصناعات الغذائية، الشركة الوطنية لصناعة الألمنيوم والبروفيلات (نابكو)، شركة يونيبال للتجارة العامة، الشركة الفلسطينية للسيارات، شركة التوريدات والخدمات الطبية، الشركة العربية الفلسطينية لمراكز التسوق (برافو)، شركة سكاي للدعاية والإعلان والعلاقات العامة وإدارة الحدث، الشركة العربية للتأجير التمويلي، الشركة الفلسطينية للتخزين والتبريد، وتوظف ما يزيد عن 2000 كادر في شركات المجموعة.