داخلية غزة: قنبلة مدرسة اونروا كادت تتسبب بكارثة

غزة - "القدس" دوت كوم - قال إياد البزم الناطق باسم وزارة الداخلية في قطاع غزة، اليوم الخميس، إن غزة كادت تفيق على كارثة مُحققة، نتيجة القصف الإسرائيلي الذي استهدف مدرسة ابتدائية للأطفال تابعة للأونروا في مخيم الشاطئ للاجئين غرب مدينة غزة، تضم حوالي ألف طفل.

وأوضح البزم في تصريح صحفي، أن القنبلة التي استهدفت المدرسة تحتوي على 1500 شظية معدنية، كل شظية منها كافية لقتل إنسان، وهي موجهة بالليزر ونسبة الخطأ بها تكاد تكون معدومة.

وأضاف "ذات القنبلة التي سقطت على المدرسة اليوم، استخدمها الاحتلال في مجازر سابقة بحق شعبنا في قطاع غزة".

وتابع "نحن أمام جريمة إسرائيلية جديدة بحق شعبنا الفلسطيني، ونطالب المؤسسات الدولية بالقيام بواجبها في لجم الاحتلال عن مواصلة جرائمه بحق شعبنا، وتوفير الحماية لأطفالنا والمنشآت التعليمية".