حماس تستنكر استهداف الاحتلال لإحدى مدارس الأونروا بغزة

غزة - "القدس" دوت كوم - استنكرت حركة حماس، استهداف الاحتلال لإحدى مدارس الأونروا غرب مدينة غزة فجر اليوم الخميس، ما ألحق أضرارًا بالمدرسة، وعرّض حياة الطلاب للخطر الشديد.

واعتبر باسم نعيم عضو مكتب العلاقات الدولية في الحركة، أن استهداف المؤسسات المدنية، بما فيها المؤسسات الدولية العاملة في قطاع غزة، هو جريمة حرب تُضاف إلى جرائم الحرب المستمرة التي يرتكبها الاحتلال بحق الشعب الفلسطيني على مدار الساعة، وفي أماكن تواجده كافة.

وقالت "إن هذا الحدث ليس الأول من نوعه، فقد تكرر استهداف الاحتلال للمؤسسات الدولية على مدار سنوات، رغم أنّها تتمتع بحماية دولية خاصة، ولكنّه تمادى في سلوكه كدولة فوق القانون، لأنه لم يُحاسب على جرائمه السابقة، واطمأن للغطاء الأمريكي في حمايته من الملاحقات القانونية".

ودعا نعيم، المجتمع الدولي إلى استنكار هذه الجريمة ومحاسبة الاحتلال وملاحقته كدولة وأفراد، بتقديمهم للعدالة في أسرع وقت، ووقف الدعم الدولي عنه، ومقاطعته وفرض العقوبات عليه، وكذلك الاستمرار في دعم الشعب الفلسطيني لنيل كامل حقوقه، والعمل بشكل عاجل وحازم وشامل لرفع الحصار عن قطاع غزة.

كما دعا القيادي في حماس إلى الاستمرار في دعم الأونروا لضمان استمرار تقديم خدماتها لأكثر من خمسة ملايين لاجئ فلسطيني إلى أن ينالوا حقوقهم بالحرية والعودة.