مركز حقوقيّ يستنكر تشديد حصار غزة

غزة - "القدس" دوت كوم - استنكر مركز الميزان لحقوق الإنسان، اليوم الخميس، تشديد قوات الاحتلال الإسرائيلي لحصارها على قطاع غزة وإغلاقها لمعبر كرم أبو سالم التجاري، وهو المعبر الوحيد المخصص لنقل البضائع، وتقليص مساحة الصيد، في تكريس لجريمة العقاب الجماعي.

وحذر المركز في بيان له، من تداعيات القرار الإسرائيلي على الأوضاع الإنسانية التي تتجه نحو مزيد من التدهور، مطالبًا المجتمع الدولي بضرورة التدخل العاجل لوقف الانتهاكات الإسرائيلية، ورفع الحصار عن القطاع الذي يشهد انهيارًا غير مسبوق في مستويات المعيشة وانتشار البطالة والفقر وغيره.

وأشار المركز، إلى أن سكان قطاع غزة لا زالوا يعانون من الانتهاكات الإسرائيلية المستمرة منذ تشرين الأول/ أكتوبر 2000، أبرزها الحصار الإسرائيلي الذي شددته سلطات الاحتلال عام 2007، ومواصلة الهجمات الجوية والبرية والبحرية، واستخدام القوة المفرطة والمميتة ضد المدنيين، وفرض المناطق مقيدة الوصول، التي أفضت إلى تدهور غير مسبوق في الأوضاع الإنسانية.