مستوطنو يتسهار يهاجمون مجددًا الشرطة الإسرائيلية

رام الله - "القدس" دوت كوم - ترجمة خاصة - هاجم مستوطنون من مستوطنة يتسهار القريبة من نابلس، قبيل منتصف الليل، قوة من ما يسمى شرطة حرس الحدود الإسرائيلي، في ثالث هجوم أمس الأربعاء، ضد هذه القوات، على خلفية إخلاء بؤرة استيطانية بأوامر من المحكمة العليا باعتبارها أنها بنيت بشكل غير قانوني.

وبحسب موقع يديعوت أحرونوت، فإن قوة من الشرطة تعرضت لإلقاء حجارة، وزجاجات الطلاء، دون وقوع إصابات، فيما هرب أفراد المجموعة المنفذة إلى داخل المستوطنة.

وكان شرطي إسرائيلي أصيب صباح أمس الأربعاء، خلال هجوم مماثل، فيما وقع هجوم ثانٍ في وقت آخر دون إصابات.

ولم تعلن الشرطة عن اعتقال أي من المستوطنين المتورطين بالهجمات ضد عناصرها.