الكنيست يسقط مشروع قانون يستهدف منع نتنياهو من تشكيل حكومة

رام الله - "القدس" دوت كوم - ترجمة خاصة - أسقط الكنيست الإسرائيلي بهيئته العامة، اليوم الأربعاء، مشروع قانون ينص على منع متهم بقضايا جنائية من تشكيل حكومة، في قانون يستهدف بالأساس منع بنيامين نتنياهو رئيس الوزراء الحالي من تشكيل الحكومة المقبلة في ظل لوائح الاتهام ضده.

وبادر حزب هناك مستقبل بزعامة زعيم المعارضة يائير لابيد، وكتلة تيلم بزعامة موشيه يعلون، لتقديم مشروع القانون.

ولم يحضر أعضاء حزب أزرق - أبيض، التصويت، منعًا لدعم مشروع القانون.

وألقى كل من نتنياهو، ولابيد، كلمات أمام الجلسة العامة للكنيست، حيث هاجم كل منهما الآخر في جلسة صاخبة شهدت جدلًا واسعًا وانتهت بالتصويت ضد مشروع القانون بأغلبية معارضة بـ 53 صوتًا، مقابل موافقة 37 فقط، بدون أن يكتمل النصاب القانوني لصالح المشروع.

وشن نتنياهو خلال كلمته، هجومًا حادًا على لابيد، وأيمن عودة رئيس القائمة العربية المشتركة، واتهمها بأنهما يقفان خلف المسيرات ضده، والسعي لتمرير القانون بعد فشلهما في هزيمته بالانتخابات. كما ادعى.

وحاول نتنياهو، استخدام تومي لابيد، والد يائير، وهو سياسي سابق، حيث وصفه زعيم الليكود بأنه كان ديمقراطي، وليس مثل ابنه "يائير" ديكتاتوري.

فيما رد لابيد على نتنياهو بتذكيره بوالده ينزيوان نتنياهو المؤرخ اليهودي المعروف، والذي كان وجه له 3 نصائح منها أن لا يلمس المال، إلا أن نتنياهو فعل ما تسبب بتقديمه للمحاكمة. كما قال لابيد.