فنزويلا تدعو الاتحاد الأوروبي لمراقبة انتخاباتها البرلمانية

كاراكاس- "القدس" دوت كوم- (د ب أ)- دعت حكومة الرئيس الفنزويلي نيكولاس مادورو، الاتحاد الأوروبي إلى ارسال "بعثة مرافقة" للانتخابات البرلمانية المزمع إجراؤها في فنزويلا في كانون الأول المقبل.

جاء ذلك في بيان لجوزيب بوريل، مسؤول العلاقات الخارجية في الاتحاد الأوروبي.

واتسم رد فعل الاتحاد الأوروبي بالتحفظ الشديد، حيث قال بوريل إن "الاتحاد الأوروبي يحتاج إلى الحد الأدنى من متطلبات المصداقية والشفافية والنزاهة من أجل القيام بمهمة لمراقبة الانتخابات".

وأضاف أن "الشروط الخاصة بعملية انتخابية شفافة، غير متوافرة في الوقت الراهن".

كان مجلس الانتخابات، القريب من مادورو، أعلن إجراء الانتخابات البرلمانية في السادس من كانون الأول المقبل، غير عابئ بأزمة كورونا.

تجدر الإشارة إلى أن مجلس النواب هو المؤسسة السيادية الوحيدة في فنزويلا التي تسيطر عليها المعارضة.

غير أن مادورو سحب كل الصلاحيات من البرلمان ونقلها إلى جمعية دستورية موالية للحكومة.

ويرفض أكثر من 25 حزباً معارضاً المشاركة في الانتخابات.