لجنة حكومية هندية تقترح رفعاً محدوداً لقيود الإنترنت في كشمير

نيودلهي- "القدس" دوت كوم- (د ب أ)- اقترحت لجنة حكومية هندية رفع القيود المفروضة على الإنترنت السريع عبر الهاتف المحمول جزئياً في منطقة واحدة غير حدودية في كل من مناطق إقليم جامو وكشمير على أساس تجريبي بعد عيد الاستقلال في 15 آب، حيث لا تزال التهديدات الأمنية عالية، بحسب بيان الحكومة الاتحادية في المحكمة العليا.

وكان رئيس الوزراء ناريندرا مودي أعاد في 4 آب فرض حملة لفرض السيطرة على كشمير بعد عام من إنهاء الحكم الذاتي، وفق لوكالة بلومبرج للأنباء.

وقالت اللجنة المشكلة من الحكومة الاتحادية: إن القيود المفروضة على الإنترنت لا تسبب إعاقة لإجراءات السيطرة على فيروس كورونا أو الوصول إلى التعليم أو الأنشطة الاقتصادية، يتوفر النطاق العريض للخطوط الأرضية في المستشفيات، وفقًا لوثيقة تسجل بيان اللجنة المنشور على موقع المحكمة العليا.

في 21 نيسان الماضي، رفضت الهند رفع أطول حظر على الإنترنت في كشمير.

واقترحت اللجنة إعادة تقييم الموقف كل أسبوع.