اعتقالات واعتداءات وإجراءات عسكرية مشددة في بيت لحم

بيت لحم– "القدس" دوت كوم- نجيب فراج- شهدت عديد المواقع في محافظة بيت لحم اعتداءات إسرائيلية وإجراءات مشددة بشكل متلاحق على مدى ساعات اليوم الثلاثاء، وذكرت مصادر محلية أن عدداً من دوريات الاحتلال أقدمت عصر اليوم على اقتحام مدينة بيت جالا، خاصة في الشارع الرئيس- محيط النادي الأرثوذكسي العربي، وجابت الشوارع المختلفة.

وعند المدخل الجنوبي لبلدة الخضر، خاصة في منطقة حاجز النشاش، وهي المنطقة الفاصلة بين محافظتي بيت لحم والخليل، أقامت قوات الاحتلال حاجزاً مشدداً هناك وأدت الإجراءات العسكرية المشددة إلى تكدس المركبات وحدوث اختناقات في الحركة المرورية.

وعند مدخل البلدة الشمالي المؤدي إلى منطقة القبور، أقام الجنود حاجزاً ثابتاً هناك، إضافةً إلى حاجز ثابت آخر في منطقة الإسكان بمدينة بيت جالا، كما أقام الجنود حاجزاً عند المدخل الشمالي لبلدة تقوع شرق بيت لحم، وقام جنود الاحتلال بتوقيف المركبات وتفتيشها والتدقيق ببطاقات ركابها، وتعمد عرقلة حركة المواطنين بحسب شهود عيان.

إخطار بهدم بركسات

وفي البلدة ذاتها، أخطرت سلطات الاحتلال، اليوم الثلاثاء، بهدم بركسات لتربية الأغنام والمواشي.

وأوضح مدير بلدية تقوع تيسير أبو مفرح أن قوة من جيش الاحتلال اقتحمت منطقة العربدية شماليّ البلدة، وقامت بإخطار صاحب بركس بالهدم، على أن يقوم بالهدم بنفسه، وإلا فسيقومون بذلك وعلى نفقته الخاصة، وستتم ملاحقته قانونياً.

كما هددت قوات الاحتلال عدداً من المزارعين في منطقة العربدية، وحذرتهم من الدخول إلى أراضيهم واستصلاحها.

اقتلاع 100 شتلة زيتون

وفي السياق ذاته، جرفت سلطات الاحتلال أراضي زراعية في منطقة "خلة النحلة" القريبة من قرية وادي رحال، جنوبيّ بيت لحم، واقتلعت 100 شتلة زيتون.

وأفاد مدير مكتب هيئة مقاومة الجدار والاستيطان في بيت لحم حسن بريجية بأن الاحتلال جرف أراضي مساحتها دونمان ونصف الدونم، تعود للمواطن عامر أبو زغريت، وهدم جدراناً استنادية، بذريعة أنها منطقة آثار.

يذكر أن خلة النحلة تتعرض إلى هجمة استيطانية تتمثل بالاستيلاء على 1200 دونم بهدف إقامة بؤرة استيطانية تدعى "جفعات ايتام".

مواجهات في عايدة واقتحام بيت لحم

وكان مخيم عايدة للاجئين شهد فجر اليوم مواجهات مع قوات الاحتلال الاسرائيلي عقب اقتحامه، وقام عدد من الشبان بإلقاء الحجارة والزجاجات الفارغة باتجاه جنود الاحتلال الذين ردوا بإطلاق وابل كثيف من العيارات المعدنية المغلفة بالمطاط وقنابل الغاز المسيل للدموع، فيما اقتحم الجنود عدداً من المنازل، واعتقلوا الشاب فاروق مأمون بدير (25 عاماً)، كما اقتحمت هذه القوات مدينة بيت لحم، وجابت شوارعها المختلفة وصولاً إلى حي الكركفة في وسطها، ودهمت عدداً من المنازل وفتشتها، واعتقلت الشاب خالد جمال سلهب (32 عاماً)، ونقلتهما إلى جهة غير معلومة.