موقع عبري: حماس وإسرائيل تبادلاتا رسائل عبر الوسطاء بشأن التوتر الأمني

رام الله - "القدس" دوت كوم - ترجمة خاصة - زعم موقع واللا العبري، اليوم الثلاثاء، أن حماس وإسرائيل تبادلتا الرسائل بينهما عبر الوسطاء من المخابرات المصرية وقطر، بشأن أسباب حالة التوتر القائمة بعد إطلاق بالونات حارقة ومتفجرة من غزة، ورد جيش الاحتلال عليها بقصف مواقع لحماس وإغلاق معبر كرم أبو سالم بشكل جزئي.

وبحسب الموقع، "فإن حماس نقلت عبر الوسطاء رسالة لإسرائيل تطالب الأخيرة فيها بتسريع عمليات المشاريع المتعلقة بالبنية التحتية، خاصةً فيما يتعلق بالكهرباء ومياه الصرف الصحي، وخلق فرص عمل للسكان".

ووفقًا لمصادر أمنية إسرائيلية، فإن رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، ووزير جيشه بيني غانتس، ورئيس الأركان أفيف كوخافي وعددا من الضباط عقدوا جلسة مشاورات أمنية، ونقلوا عبر الوسطاء رسالة لحماس مفادها "إن سبب تأخر تلك المشاريع هو عدم إيجاد دعم دولي لها في ظل أزمة فيروس كورونا، وعدم القدرة على عقد اجتماعات مع حكومات الدول من أجل بحث هذه المشاريع".

وقالت المصادر، "إنه على حماس أن تفهم بأن التأخير ليس متعمدًا بل نتاج واقع يعيشه العالم بأسره".

ولا تستبعد المؤسسة الأمنية والعسكرية الإسرائيلية، "أن تكون حماس تستغل الوضع الأمني على الحدود الشمالية، للضغط على إسرائيل، لإدراكها أنها غير معنية بالتصعيد حاليًا".

وأشارت المصادر، إلى أن "هناك توصية لدى الجيش بأن تكون ردوده محسوبة لمنع تفاقم الأوضاع".

من جهته ذكر مراسل الشؤون الفلسطينية في يديعوت أحرونوت، "بأن حماس تتجه نحو تفعيل وحدات الإرباك الليلي على طول حدود القطاع".