ألمانيا تؤيد مشاركة كوريا الجنوبية بقمة السبع في أمريكا وتعارض حضور روسيا

برلين- "القدس" دوت كوم- (د ب أ)- أعرب وزير الخارجية الألماني هايكو ماس عن تأييده لمشاركة كوريا الجنوبية في القمة المحتمل عقدها للدول الصناعية السبع الكبرى في الولايات المتحدة، لكنه عارض مشاركة روسيا.

وفي أعقاب لقاء مع نظيره الكوري الجنوبي كانج كيونج وها، قال الوزير المنتمي إلى الحزب الاشتراكي الديمقراطي، في برلين اليوم الإثنين: إن السبب وراء استبعاد روسيا من المجموعة التي تضم أهم القوى الاقتصادية هو ضم موسكو لشبه جزيرة القرم الأوكرانية والصراع في شرق أوكرانيا.

وأضاف ماس أنه لا يرى أن السلام في شرق أوكرانيا، وشيك "وطالما أن الحال ليس كذلك، فإنني لا أرى فائدة من دعوة روسيا إلى هذه الصيغة مرة أُخرى".

وتتولى أمريكا هذا العام رئاسة المجموعة التي تضم أيضاً بريطانيا وفرنسا واليابان وإيطاليا وكندا، وكان قد تم استبعاد روسيا من المجموعة في عام 2014.

وكان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب يرغب بالأساس في عقد القمة في حزيران الماضي في فلوريدا، وبعد ذلك أبدى رغبته في عقدها في مقره الريفي في كامب ديفيد، وأخيراً أبدى رغبته في إقامتها في واشنطن.

وكانت المستشارة الألمانية انجيلا ميركل أوضحت أنها غير مستعدة للسفر في حزيران إلى واشنطن لحضور القمة بسبب جائحة كورونا. وفي أعقاب ذلك، أعلن ترامب تأجيل القمة إلى أيلول المقبل، كما أعلن رغبته في دعوة كل من روسيا وكوريا الجنوبية والهند واستراليا لحضور القمة.

كان ترامب صرح مؤخرا بأنه يشعر أن " المجموعة القديمة للغاية" للدول السبع لا تعكس ما يحدث في العالم على نحو صحيح.

وعزا ماس رغبته في مشاركة كوريا الجنوبية في القمة إلى أن "كوريا الجنوبية واحدة من الدول التي لها أهمية خاصة على المستوى العالمي، كما أنها شريك ذو قيمة بالنسبة لنا، ولهذا فأنا أرحب بهذا بشدة".

وأبدى ماس موافقته على توسيع نطاق المجموعة على المدى الطويل، وقال إن على المشاركين الحديث عن هذا الموضوع.