هيئة الأسرى والمحررين تندد بدعوات إسرائيلية لتصنيفها "منظمة إرهابية"

رام الله-"القدس"دوت كوم- ندد رئيس هيئة شؤون الأسرى والمحررين اللواء قدري أبو بكر، اليوم الإثنين، بتصاعد الدعوات الإسرائيلية لتصنيف الهيئة "منظمة إرهابية".

وقال أبو بكر في بيان صحفي إن إسرائيل "تشن هجمة غير مسبوقة على حقوق الأسرى ومكانتهم النضالية والإنسانية والوطنية وبحق مؤسستهم الأم التي ترعى كافة شؤونهم وشؤون عائلاتهم وهي هيئة شؤون الأسرى والمحررين".

وأضاف أبو بكر أن الاحتلال اليوم يهاجم الأسرى بكل أشكال الحقد والتطرف والإجرام والإرهاب، فلم يعد يكتفي باستخدام أساليب قمعهم وتعذيبهم والانقضاض على حقوقهم وكرامتهم، إنما يسعى إلى نزع البعد السياسي والقانوني عن الأسرى كقضية تحرر وطني.

وشدد أبو بكر، على أن المساس بقضية الأسرى ومؤسستهم التي وجدت لخدمتهم للأبد (هيئة الأسرى) مرفوض نهائيا، ولن نقبل المساس به تحت أي ظرف من الظروف.

جاء ذلك ردا على تقرير نشرته صحيفة "يسرائيل هيوم" اليوم الاثنين، جاء فيه أن أعضاء في "الكنيست" طالبوا وزير جيش الاحتلال بيني غانتس بإعلان هيئة شؤون الأسرى والمحررين منظمة ارهابية.