بطولة المانيا: السلطات الالمانية لا تترقب بعد عودة الجماهير الى الملاعب

برلين"القدس"دوت كوم - (أ ف ب) -لا تبدو السلطات الصحية الألمانية منفتحة أمام عودة الجماهير الى الملاعب في منتصف ايلول المقبل مع انطلاق الدوري المحلي لكرة القدم، إذ لا تزال مترددة بشأن الموافقة على البروتوكول الصحي الذي اقترحته رابطة الدوري "دي اف ال" الاسبوع الفائت في ظل جائحة فيروس كورونا المستجد.

ووافقت الاندية الـ36 في الدرجتين الاولى والثانية الالمانية في كرة القدم الثلاثاء الماضي على نموذج اقترحته رابطة الدوري، يسمح بعودة جزئية محتملة للمشجعين الى الملاعب بدءا من 18 أيلول موعد انطلاق البوندسليغا، في ظل جائحة فيروس كورونا المستجد وطرحته على السلطات المحلية.

الا ان ديليك كالايتشي رئيسة المؤتمر الذي سيجمع وزراء الصحة في الولايات الالمانية قالت في حديث مع صحيفة "برلينر مورغنبوت" الاثنين "لم نخطط للتطرق الى البروتوكول الصحي الذي وضعته +دي اف ال+. كرة القدم الاحترافية ليست على رأس لائحة أولويات وزراء الصحة".

وتعتبر الولايات الالمانية المسؤولة عن اتخاذ التدابير الوقائية للحؤول دون تفشي فيروس كورونا المستجد، ومن المتوقع ان يجتمع وزراء الصحة الاثنين للبحث بشأن تطور الوباء.

ووفق النموذج المقترح للموسم الجديد الذي ينطلق في 18 ايلول، ستمنع الجماهير من الوقوف في المدرجات حيث ستكون مجبرة على الجلوس كما وسيتم حظر الكحول حتى تشرين الاول ولن يسمح بتواجد مشجعين للفريق الضيف حتى أواخر العام 2020.

لكن بالنسبة لكالاتشي، من الواضح أنه "لا يمكن لأحد أن يستبعد أو يتحكم في التجمعات الكبيرة واحتساء الكحول قبل المباريات وبعدها".

كما أبدى اتحاد الاطباء الالماني معارضته لعودة المشجعين الى الملاعب، إذ قالت رئيسته سوزان جوهنا في حديث مع صحيفة "نو اوسنابروكو زيتون إن "خطر العدوى الهائل سيكون حقيقيا".

وتابعت "أعتبر أنه من غير الواقعي أن بروتوكول +دي اف ال+ يمكن أن يمنع العدوى. لا أستطيع أن أتخيل أن الجماهير ستبقى جالسة في مقاعدها عندما يسجل فريقها هدفا. سنتعانق ولن نفكر بفيروس كورونا".

وكان الدوري الالماني الأول بين الدوريات الاوروبية الكبرى الذي استأنف نشاطه في ايار الفائت بعد توقف شهرين بسبب تفشي فيروس كورونا المستجد وفق بروتوكول صحي صارم، وشكل نموذجا أيضا لدوريات أخرى نجحت غالبيتها في الوصول الى بر الأمان وإنهاء مواسمها أبرزها انكلترا، اسبانيا وايطاليا.