الرجوب: نعمل لوضع آليات للنهوض بالحركة الكشفية والارشادية الفلسطينية

القدس"القدس"دوت كوم -عقد اللواء جبريل الرجوب، رئيس جمعية الكشافة والمرشدات الفلسطينية، السبت اجتماعا مع أعضاء المكتب التنفيذي لجمعية الكشافة من المحافظات الشمالية بحضور الوزير عصام القدومي أمين عام المجلس الأعلى للشباب والرياضة.

وأشار الرجوب خلال اللقاء إلى أن هذا يمهد لوضع وحدة مفهوم حول آلية تشكيل جمعية كشفية إرشادية وطنية للكل الفلسطيني، لافتا في هذا السياق إلى أن اجتماعات أخرى ستعقد في المحافظات الجنوبية والشتات لوضع تصورهم، مشيرا إلى أن هذه الاجتماعات تمهد لعقد الاجتماع الرسمي الثالث والذي سيعقد خلال الفترة القريبة المقبلة.

كما أشار الرجوب إلى أن هذه الاجتماعات تأتي لمتابعة تنفيذ ما تم الاتفاق عليه في المؤتمر الكشفي الوطني الأول واجتماع المكتب التنفيذي الأول الذي عقد في العاصمة المصرية القاهرة مطلع العام الجاري، مشيرا إلى أنه سيتم مواصلة النقاش حول العديد من القضايا التي تم بحثها في الاجتماع الأخير للمكتب التنفيذي.

وأكد الرجوب أن أحد أهم الأسس التي تضمن قيام جمعية كشفية وطنية هو مأسسة الجمعية من خلال تشكيل الأمانة العامة وما تضمه من دوائر عمل متخصصة تضم كوادر مؤهلة للقيام بدورها والنهوض بالحركة الكشفية الإرشادية الوطنية.

إضافة لضرورة صياغة القوانين واللوائح الناظمة لعمل الحركة الكشفية في فلسطين، مشيرا في هذا السياق إلى كافة اللوائح والأنظمة التي سيتم وضعها يجب أن تتوافق مع الحالة الوطنية الفلسطينية، وأن تنسجم مع قوانين ولوائح المنظمة الكشفية العالمية.

وشدد الرجوب على أهمية تشكيل وحدة العلاقات الدولية لما تلعبه من دور في تثبيت اسم فلسطين على الخارطة الكشفية الدولية، ولدورها الكبير في توطيد العلاقة مع كافة الجمعيات الكشفية والإرشادية في العالم.

إضافة لوجود منظومة إعلامية تضم كوادر مؤهلة وذات كفاءة وخبرة تعمل على نشر وتعريف المجتمع بالقيم والأخلاق الكشفية.

وأشار رئيس الجمعية إلى أن هذه الأسس تمهد للعمل على توسيع رقعة انتشار الكشافة في كافة المناطق داخل الوطن وحيث أمكن في كافة أماكن تواجد أبناء شعبنا في الشتات.

وتم خلال الاجتماع الاتفاق على عقد ورشة لصياغة القوانين واللوائح والأنظمة يشارك فيها خبراء في القانون لضمان وضع القوانين واللوائح الخاصة بالجمعية بالشكل الذي يضمن انسجامها مع قوانين العالم وموافقتها للقوانين الوطنية.

إضافة لعقد ورشة عمل لوضع الهيكلية الخاصة بالجمعية، بالتعاون مع المجلس الأعلى للشباب والرياضة، وديوان الموظفين العام، ووزارة التخطيط، وخبراء في الإدارة من مؤسسات المجتمع.

كما تم الاتفاق على مواصلة الاجتماعات في كافة المناطق ومع كافة المفوضيات المجموعات الكشفية للخروج بتصور موحد لآلية العمل بالجمعية، وسبل النهوض بالحركة الكشفية والإرشادية، ليتم المصادقة عليه من المكتب التنفيذي وبدء العمل به بالشكل الذي يضمن وجود منظومة عمل كشفية إرشادية وطنية تعمل بمعزل عن كافة أشكال التناقضات ودون التبعية لأي جهة.