غانتس: ازدهار غزة مقابل عودة "أولادنا"

رام الله - "القدس" دوت كوم - ترجمة خاصة - قال بيني غانتس وزير جيش الاحتلال ورئيس الوزراء البديل، اليوم الاثنين، "إن حكومته ليس لديها أي مصلحة في التصعيد العسكري بغزة".

جاءت أقوال غانتس خلال جلسة استماع أمام لجنة الخارجية والأمن في الكنيست حول الوضع الأمني.

وقال غانتس "كل ما نريده هو عودة أولادنا، ونحن سنكون سعداء لازدهار الوضع الاقتصادي بغزة".

وأضاف "سأكون أسعد حين أرى العمال من غزة يدخلون إسرائيل .. كل هذا يمكن أن يحصل بعودة أولادنا وحينها سنرى غزة في صورة أخرى من التطور".

وفي الأيام الأخيرة، سعى غانتس لربط أي تقدم بالوضع الاقتصادي بغزة، بالتوافق مع حماس على عودة الجنود والإسرائيليين المفقودين بغزة، والذين ترفض حماس الإدلاء بأي معلومات عنهم سوى عبر إتمام صفقة تبادل.