تجمّع ضخم لسائقي الدراجات النارية في الولايات المتحدة رغم جائحة كوفيد-19

الولايات المتحدة-"القدس"دوت كوم-(أ ف ب) -لم يحل بلوغ عدد الإصابات بفيروس كورونا المستجد في الولايات المتحدة دون إقبال آلاف سائقي الدراجات النارية الأحد على المشاركة في أكبر تجمع سنوي لهم في العالم الذي يقام في إحدى مدن الغرب الأوسط الأميركي الصغيرة.

ويتوقع أن يشارك نحو 250 ألف درّاج من كل أنحاء الولايات المتحدة في النسخة الثمانين من هذا التجمّع الضخم الذي يستمر إلى 16 آب/أغسطس في مدينة ستورجيس التي تقع في ولاية داكوتا الجنوبية ويبلغ عدد سكانها ستة آلاف.

والتزم قلّة من المشاركين في التجمّع وضع الكمامات وراحوا يتجولون بدراجاتهم النارية في شوارع المدينة.

وقالت حاكمة داكوتا الجنوبية كريستي نويم "نتشوق لرؤية زوارنا يكتشفون كل ما يمكن ولايتنا أن توفّر لهم".

وداكوتا الجنوبية المشهورة بجبل راشمور الذي حفر فيه نصب تذكاري لوجوه أربعة رؤساء أميركيين، هي من الولايات القليلة التي لم تدع سكانها إطلاقاً إلى التزام الحجر المنزلي أو إلى وضع كمامات، لكنها بقيت إلى اليوم في منأى عن الإصابات بفيروس كورونا.