مميزات الاستثمار في أسواق تداول الأسهم

رام الله - "القدس" دوت كوم - قد يبدو الاستثمار في سوق الأسهم المالية أمرًا محيرًا في البداية خاصة إذا كنت مبتدئ، إلا أنه من الأسواق التي تمنحك فرصة لتنمية أموالك، في الغالب يكون الاستثمار في سوق الأسهم محفوف بالمخاطر حيث لا يمكن التنبؤ به وفي بعض الأحيان قد تخسر المال، وبالرغم من ذلك فهو يتمتع بالعديد من المزايا المختلفة عن الاستثمارات الأخرى.
هناك العديد من الأسباب للتداول والاستثمار في سوق تداول الأسهم ويمكن أن يكون التغلب على التضخم وتقليل المخاطر من خلال التنويع سببان وجيهان لدخول السوق، لذا يُنصح الخبراء بأن تكون الأسهم جزءًا هامًا من محفظتك الاستثمارية.
1 .الاستثمار
تعتبر الأسهم من الأصول المحفوفة بالمخاطر،وهذا يعني أن ليس لها عائد مضمون وأحيانًا يخسرون المال، ولكن الاستثمار طويل المدى في سوق الأسهم يكون تصاعديًا بلا شك،فالأسهم لديها أعلى عائد مقارنةبأي أصل استثماري على المدى الطويل.
وقد سجل سوق الأسهم نموًا بمعدل يزيد عن 10% على أساس سنوي على مدار الخمسين عام الماضية،بينما نمت السندات الحكومية بنسبة 5% فقط على أساس سنوي وفي نفس الفترة، فإذا كانت لديك القدرة علىتحمل تقلبات السوق فمن المحتمل أن تحقق أعلى عائد على أموالك من سوق الأسهم.
2 .سيولة عالية
سوق الأوراق المالية يعد سوقًا ضخمًا، حيث يقوم المستثمرون كل يوم بشراء وبيع أسهمهم وهذا ما يجعله يتمتع بسيولة عالية، فعندما تريد أموال يمكنك العثور على مشتري بسرعة وسهولة، على عكس غالبية الأصول الأخرى يصعب بيعها، فمثلًا، إذا استثمرت في عقار فقد يستغرق الأمر عدة أشهر للعثور على مشتري والحصول على أموال، أما سوق الأسهم ، يمكنك العثور على مشتري في اليوم التالي.
3 .حماية من التضخم والضرائب
يمكن أن تؤثر الضرائب والتضخم على أموالك،لذا تمنح استثمارات الأسهم المستثمرين معاملة ضريبية أفضل على المدى الطويل، مما قد يساعد في إبطاء أو منع الآثار السلبية لكل من الضرائب والتضخم.
4 . السعي وراء الربح
تدفع بعض الشركات أرباح الأسهم للمساهمين أو توزيعات خاصة، يمكن أن توفر لك هذه المدفوعات دخلًا استثماريًا منتظمًا وتعزز من عائدك.
نصائح هامة
إن الاستثمار في سوق الأوراق المالية ليس بالأمر السهل، فهناك بعض المعايير الأساسية التي يجب عليك اتباعها لتجنب اتخاذ قرارات غير مناسبة.
حدد أهدافك قبل الاستثمار
يجب على كل مستثمر محاولة تحديد أهدافه وغاياته قبل الاستثمار، لأن فهم أهدافك سيساعد في اتخاذ القرارات الصائبة.
تعلم المكونات الخمسة لتداول الأسهم
يجب أن يعتمد التداول على مجموعة قواعد وخطة تداول محددة، تبدأ بتعلم المكونات الخمسة وإتقانها ثم التمسك بما يصلح منها، هذه المكونات الخمسة هي:
1 .الإعداد: وهوالسبب في دخولالتداول،وهو عبارة عن رسم مخطط باحتمالات عالية ومحددة الوقت، تعلم كيفية التعرف على إعداداتك وتتبعها لتعرفإلى أي مدى تناسبك.
2 .الاستراتيجية: طريقة محددة لتداول الإعداد، مع كل إعداد يجب أن تأتي طريقة لتداولها، كل ما يحتاجه المتداول هو إتقان استراتيجية واحدة جنبًا إلى جنب مع الإعداد.
3 .الدخول:يمكن لدخولك أن يحدث فرقا كبيرا،يجب أن تكون متقننًا أوقات الدخول والخروج.
4 .التوقف:قبل الدخول إلى أي مركز، يجب أن تعرف في أي نقطة لن تعمل التجارة الخاصة بكوما الطريقة التي تستخدمها لوضع الخروج؟.
5 .هدف الربح: يجب أن تعرف أين تنوي جني الربح وأين ستخرج عندما تسوء الأمور، وأين ستخرج في حال تحرك الصفقة لصالحك، كل هذه الأمور يجب أن تضعها نصب عينك.
فكر على المدى الطويل عند الاستثمار
عند الاستثمار في سوق الأوراق المالية عليك التفكير على المدى الطويل وتجنب إغراء مراجعة محفظتك عدة مرات في اليوم،لأن ماتفعله هو إضاعة وقتك والضغط عليك وزيادة احتمالات ارتكاب خطأ كبير وبيعه في الوقت الخاطئ.