شباب رفح يؤكد تمسكه بقرار المحكمة الرياضية بشأن كأس فلسطين

غزة"القدس"دوت كوم -أكد جلال أبو نار، رئيس نادي شباب رفح تمسك النادي بالتوجه للمحكمة الرياضية للطعن في قرار لجنة الاستئناف القاضي بإعادة مباراة نهائي كأس فلسطين التي جمعته مع غزة الرياضي، مؤكداً الالتزام بقرارات المحكمة الرياضية، وشدد على رفضه لبيان لجنة تسيير الأعمال في نادي غزة الرياضي الذي حمل مغالطات كثرة وهجوما متعمدا على نادي شباب رفح وكوادره.

وكان لقاء عقد بمقر النادي بحضور عضو المجلس الأعلى للشباب والرياضة عبد السلام هنية، وأمين سر المكتب الحركي لحركة فتح صلاح أبو العطا وحركية حماس بشير أبو النجا. وأشاد عبد السلام هنية بالموقف الرسمي لنادي شباب رفح، وأكد أن الوفد حمل عدة رسائل أبرزها احترامه لتوجه الزعيم للمحكمة الرياضية ورفضه الاساءة لاتحاد الكرة وعلى رأسه نائب الرئيس إبراهيم أبو سليم مع أحقية الانتقاد المكفول للجميع، ووقف حالة الاحتقان ولجم الأصوات المثيرة للفتن.

وتفاقمت الأحداث بين الناديين، حيث تبادلا الاتهامات، رغم أن قرار مباراتهما رفعت للمحكمة الرياضية عقب قرار لجنة الاستئناف باتحاد الكرة بإعادة اللقاء بينهما في نهائي كأس فلسطين. قال الرياضي إنه اتبع الطرق القانونية للمطالبة بحق إلغاء المباراة التي جرت على ملعب رفح وسط تدفق جماهيره بصورة غير قانونية، مما مكن اللجنة لإنصافنا. وبدوره، أكد رفح أنه لن يفرط بحق التتويج، وسيتخذ سلسلة من الفعاليات الاحتجاجية والرسائل والبيانات التي وصفها لحماية حقوق النادي، واصفاً بيان منافسه بأنه خال من الصحة، ولا يمت للحقيقة بصلة.