حمدونة: زنازين الأسرى تتحول إلى أفران لا تطاق في ظل ارتفاع درجات الحرارة

غزة - "القدس" دوت كوم - طالب مدير مركز الأسرى للدراسات رأفت حمدونة، اليوم الأحد، المؤسسات الحقوقية والإنسانية ومجموعات الضغط الدولية والصليب الأحمر الدولي بزيارة عاجلة للسجون للإطلاع على أحوال الأسرى وخاصة في معتقلات وسجون صحراء النقب في ظل ارتفاع درجة الحرارة.

وبين حمدونة في تصريح صحفي له، أن الأسرى يعانون من حرارة الغرف في معتقل النقب وسجون الجنوب عامة والتي تضربها الشمس طوال النهار في ظل ارتفاع درجات الحرارة بأعلى من معدلها الطبيعي من كل عام، والاكتظاظ في الغرف، مما أدى إلى تحويل الغرف إلى أفران حارة لا تطاق.

وأكد حمدونة أن عدم الرقابة على أوضاع المعتقلات، واستفراد إدارة السجون بالأسرى في ظل التحريض الرسمي من سلطات الاحتلال والحكومة الإسرائيلية، وتجاهل مطالبهم يحتاج لوقفة جدية للضغط على الاحتلال من أجل تحسين شروط المعتقلين حتى حريتهم.