مفوضة حقوقية تدعو إلى إطلاق سراح ناشط بولندي مدافع عن حقوق المثليين

وارسو-"القدس"دوت كوم-(د ب أ) - دعت مفوضة مجلس أوروبا لحقوق الإنسان، دنيا مياتوفيتش، إلى الإفراج الفورى عن ناشط مدافع عن حقوق المثليين في بولندا السبت، قائلة إن الاعتقال بعث بإشارة "مخيفة".

وأضافت أن أمر اعتقال الناشط الحقوقي من مجتمع المثليات والمثليين ومزدوجي الميل الجنسي والمتحولين جنسيًا لمدة شهرين "يبعث بإشارة مخيفة للغاية بالنسبة لحرية التعبير وحقوق ذلك المجتمع في بولندا".

وصدرت أوامر باحتجاز الناشط بعد أن تعرضت سيارة "فان" لمجموعة مناهضة للإجهاض للتلف بسكين، وتعرض السائق للتهديد وبعد أن حاولت مجموعة من النشطاء إيقاف الإعلانات التي تصدر من خلال مكبرات الصوت.

ويقال أيضا إن الشخص المحتجز ساعد في وضع أعلام قوس قزح على المعالم العامة في وارسو الأسبوع الماضي.

وأثارت أنباء احتجاز الناشط احتجاجات في وارسو مساء أمس الجمعة، واعتقلت الشرطة لفترة قصيرة 48 ناشطا.