"الخارجية": نتابع جريمة إعدام المواطنة السمودي مع الجنائية الدولية

رام الله- "القدس" دوت كوم- قالت وزاره الخارجية والمغتربين إنها تتابع جريمة إعدام المواطنة داليا السمودي على أيدي قوات الاحتلال الإسرائيلي مع محكمة الجنايات الدولية.

وأشارت في بيان صادر عنها، اليوم السبت، إلى أنها تقوم بإعداد التحضيرات اللازمة لرفع ملف هذه الجريمة وتفاصيلها إلى الجنائية الدولية، مطالبة المحكمة بسرعة إعلان قرارها بشأن انطباق صلاحياتها على أرض دولة فلسطين، وفتح تحقيق رسمي بجرائم الاحتلال ومحاسبة عناصره ومسؤوليه.

وقالت إن المجتمع الدولي مطالب بالخروج عن صمته والتحرك العاجل لتوفير الحماية الدولية للشعب الفلسطيني.

وأدانت وزاره الخارجية، في بيانها، بأشد العبارات جريمة الإعدام الميداني التي ارتكبتها قوات الاحتلال بحق المواطنة داليا سمودي (24 عاماً) في جنين، أمس، وهي داخل منزلها تحاول حماية اطفالها من همجية الاحتلال، في جريمة جديدة يندى لها جبين الانسانية، وتضاف إلى سلسلة طويلة من الجرائم التي ارتكبها الاحتلال بحق أبناء الشعب الفلسطيني وأرضه وممتلكاته ومقدساته.

وحملت الوزارة الحكومة الإسرائيلية ورئيس وزرائها بنيامين نتنياهو المسؤولية الكاملة والمباشرة عن هذه الجريمة النكراء والبشعة، معتبرةً أن الاحتلال يتمادى في ارتكاب مثل هذه الجرائم تحت مظلة الدعم الأمريكي الكامل للاحتلال ومشاريعه والحماية التي توفرها إدارة ترمب لقادة الاحتلال ومسؤوليه.