الكيلة: الرحلات إلى داخل الخط الأخضر قد تزيد من تفشي فايروس كورونا

رام الله - "القدس" دوت كوم - جددت وزيرة الصحة الدكتورة مي الكيلة تحذيراتها من الرحلات والزيارات التي يقوم بها أهالي الضفة الغربية إلى داخل الخط الأخضر، واعتبرها سببًا رئيسيًا وخطيرًا لتفشي فايروس كورونا بشكل كبير.

وقالت وزيرة الصحة في حديث لإذاعة صوت فلسطين، صباح السبت، إن المنحنى الوبائي شهد انخفاضًا قبيل عيد الأضحى، ولكن مع الرحلات والزيارات إلى مناطق الـ48 قد تزيد الإصابات وخاصة أن إسرائيل فيها أكثر من 75 ألف مصاب.

وحول الوضع الوبائي في القدس بينت وزيرة الصحة أن إسرائيل تمنع الطواقم الصحية الفلسطينية من القيام بعملها، تزامنًا مع رفضها إعطاء المواطنين الخدمات الصحية اللازمة لحمايتهم من الفيروس.

وفيما يتعلق بمستلزمات علاج فيروس كورونا قالت الكيلة إن الوزارة تحاول بناء مخزون استراتيجي لمواجهة تفشي الفايروس، وأن لديها ما يكفيها من شهرين إلى ثلاثة أشهر، ويتم العمل لإيجاد أماكن أخرى للفحوصات والتحضير لمناطق الشمال والوسط.

وبالنسبة للإعلان الروسي عن جاهزية اللقاحات لفايروس كورونا خلال الأسبوع المقبل قالت وزيرة الصحة إنها تواصلت مع سفير فلسطين في موسكو لإعداد لقاء مع وزير الصحة الروسي والبحث في حجز لقاحات وتعزيز التبادل بين الجانبين.