معهد إيطالي يعتزم البدء في إجراء تجارب سريرية على البشر للقاح ضد كوفيد-19 في أواخر أغسطس

روما-"القدس"دوت كوم-(شينخوا) من المقرر أن يبدأ معهد لازارو سبالانزاني الوطني للأمراض المعدية في العاصمة الإيطالية التجارب السريرية على البشر للقاح محتمل ضد فيروس كورونا الجديد في أواخر أغسطس، حسبما ذكر المستشفى والسلطات المحلية يوم الجمعة.

وصدرت دعوة إلى مشاركة 90 متطوعا في هذه التجارب على موقع المعهد يوم الجمعة، خاصة للمتطوعين البالغين الذين تتراوح أعمارهم بين 18 إلى 55 عاما أو الذين تتراوح أعمارهم بين 65 إلى 85 عاما.

ينبغي أن يتمتع المتطوعون بصحة جيدة، وأن يكونوا مسجلين في النظام الصحي الوطني الإيطالي، ولم يشاركوا في تجارب إكلينيكية أخرى في الأشهر الـ12 الماضية. وينبغي ألا يكونوا قد أصيبوا بكوفيد-19 أو خضعوا لدراسات أخرى للقاح ضد فيروس كورونا الجديد.

وقال نيكولا زينغاريتي، حاكم إقليم لاتسيو، على تويتر إن الدراسة يشارك في تمويلها إقليم لاتسيو، الذي يضم روما، ووزارة التعليم والجامعات والبحوث بتكلفة قدرها خمسة ملايين يورو (5.9 مليون دولار أمريكي) وبدعم من وزارة الصحة.

كما أكد زينغاريتي أن الاختبارات ستبدأ في 24 أغسطس، بعد أن وافقت عليها لجنة الأخلاقيات الوطنية لتقييم التجارب السريرية للعقاقير الخاصة بعلاج مرضى كوفيد -19.

وتمثل هذه التجارب ما يسمى بـ"المرحلة الأولى" من بحوث اللقاحات، حيث يتم إعطاء لقاح محتمل لمجموعات صغيرة من الناس. وترتبط هذه المرحلة بسلامة العقار بالنسبة للبشر، وجرعته، وكذلك آثاره في تحفيز (أو عدم تحفيز) رد فعل من جهاز المناعة.

ونقلت وكالة أنباء ((أنسا)) عن فرانشيسكو فايا، مدير الصحة بمعهد سبالانزاني، قوله إنهم على دراية بالآمال القوية التي يعقدها الإيطاليون على الباحثين لإيجاد علاج للعدوى، و"يشعرون بالمسؤولية".

تجدر الإشارة إلى أن سبالانزاني هو معهد عام للبحوث ومستشفى مرجعي للأمراض المعدية في إيطاليا. وكان أول مركز أبحاث في أوروبا يقوم بعزل تسلسل الحمض النووي لفيروس كورونا الجديد في فبراير.