استطلاع رأي إسرائيلي: ضعف "الليكود" بقيادة نتنياهو يقابله صعود لبينيت وتراجع جديد لغانتس

ترجمة خاصة بـ "القدس" دوت كوم- أظهر استطلاع رأي إسرائيلي جديد، نشر اليوم الجمعة، في صحيفة معاريف العبرية، تراجع بسيط لليكود في حال جرت انتخابات خلال هذه الأيام.

وبحسب الاستطلاع، فإن الليكود سيحصد 32 مقعدًا بدلًا من 35 كان سيحصل عليها في آخر استطلاع منذ أسبوع، في حين أن حزب أزرق - أبيض بزعامة بيني غانتس، يواصل التراجع بعد أن وصل إلى 11 مقعدًا بدلًا من 12 في الاستطلاع الأخير.

ويظهر من الاستطلاع أن حزب "هناك مستقبل" بزعامة يئير لابيد سيصبح القوة الثانية بعد الليكود بـ 18 مقعدًا، في حين ستكون القائمة العربية المشتركة عند 16 مقعدًا كقوة ثالثة، وكتلة يمينا بزعامة نفتالي بينيت سيكون قوة رابعة بـ 12 مقعدًا بعد أن تصدر المشهد مؤخرًا بشأن أزمة كورونا.

وستحتقظ الأحزاب الدينية (شاس - يهدوت هتوراة) ما بين 11 إلى 10 مقاعد، في حين أن حزب إسرائيل بيتنا بزعامة أفيغدور ليبرمان سيحصد 8 مقاعد، وميرتس 5.

ويتوقع أن تصل كتلة اليمين إلى 62، في حين أن الوسط واليسار 50، بدون حزب ليبرمان.

ورأى 52% من المستطلعة آرائهم أن نتنياهو سيتحمل المسؤولية عن إجراء أي انتخابات مبكرة.