بيت لحم: افتتاح محطة الأوكسجين الحديثة بالمركز الوطني لعلاج مرضى كورونا

بيت لحم- "القدس" دوت كوم- نجيب فراج- افتتح محافظ بيت لحم اللواء كامل حميد محطة الأكسجين الحديثة في المركز الوطني لعلاج مرضى ومصابي كورونا اليوم الخميس، التي تم تمويلها عبر صندوق طوارئ بيت لحم.

وحضر الافتتاح رئيس بلدية بيت لحم أنطون سلمان، رئيس صندوق طوارئ بيت لحم، والدكتور سمير حزبون رئيس غرفة تجارة وصناعة بيت لحم، ونائبه خالد الدرعاوي، ونائب محافظ بيت لحم محمد طه أبو عليا وأعضاء إدارة الصندوق، والدكتور عماد شحادة، مدير المركز الوطني لعلاج مصابي كورونا في بيت لحم، وجهاد خير، رئيس بلدية بيت ساحور، وجمال الدرعاوي، رئيس لجنة الطوارئ بالريف الشرقي، وقادة الأجهزة الأمنية في المحافظة وعدد من المسؤولين.

وقال حميد: "نحتفل بافتتاح وتشغيل محطة الأوكسجين في المركز الوطني الذي كان بحاجة ماسة لذلك، إذ توفر ما يقارب 120 أسطوانة غاز تفي بالغرض، وممكن أن تزود مراكز أُخرى مستقبلاً".

وأضاف: تمّ هذا العمل والأنجاز بفضل تعاون وتضافر الجميع، لا سيما صندوق الطوارئ في المحافظة الذي وفر إنشاء الغرفة والبنية التحتية، في حين وفرت وزارة الصحة المولد الكهربائي، مشيراً إلى أن "بيت لحم اليوم أكثر استعداداً لتقديم الخدمة، ولكن المطلوب منها استكمال خطوة أُخرى، لنكون جاهزين لما قد يحصل من زيادة في عدد المصابين، وعليه فإن المطلوب الآن تجهيز المستشفى العسكري الذي يعمل عليه صندوق الطوارئ بمساعدة المجتمع المحلي".

وقال مدير المركز الوطني للتأهيل عماد جاهز: إن افتتاح المحطة يعتبر إنجازاً كبيراً، للحاجة الملحة للمرضى الذين يعتمدون على الأوكسجين، لافتاً إلى أنهم في السابق كانوا يعتمدون على مستشفى بيت جالا الحكومي.

من ناحيته، قال رئيس مجلس إدارة صندوق الطوارئ أنطون سلمان: إن المرحلة صعبة، وبحاجة إلى تضافر الجهود لتخفيف العبء عن المواطن، لا سيما ما يعانيه من ألم وباء فيروس كورونا، وعليه وصلنا اليوم إلى لحظة الإنجاز المتمثل بمحطة الأُوكسجين.

وأضاف سلمان: إن المرحلة المقبلة تتطلب من الجميع تضافر الجهود، خاصة أننا نشرع بالعمل على تجهيز المستشفى العسكري بالكامل بتوجيهات محافظ بيت لحم، حتى يكون سنداً للحالة التي تعيشها المحافظة خلال الجائحة.